الرئيسية / قالت أسرائيل / خلافات ترجئ مراسم أداء اليمين للحكومة الإسرائيلية الجديدة

خلافات ترجئ مراسم أداء اليمين للحكومة الإسرائيلية الجديدة

تل أبيب/PNN- اتفق كلاً من زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو وحزب أزرق أبيض بيني غانتس على تأجيل مراسم أداء الحكومة الاسرائيلية للقسم، إلى يوم الاحد المقبل، وسط خلافات في حزب الليكود على الحقائب الوزارية.

وبموازاة ذلك سحب بيني غانتس استقالته من رئاسة الكنيست، حيث وبموجب الاتفاق بين الحزبين يتم تشكيل الائتلاف الحكومي، وتسند حقيبة رئاسة الكنيست إلى عضو من الليكود، بعد استقالة غانتس.

الخلافات التي تسببت بتأجيل مراسم أداء القسم للحكومة الجديدة كشفت قناة كان العبرية أنها بسبب رفض كبار من حزب الليكود لبعض الحقائب الوزارية التي طرحها نتنياهو.

إحدى الشخصيات المرموقة في الحزب والتي احتجت كان عضو الكنيست آفي ديختر والذي أعلن رفضه حضور مراسم التنصيب، متهما نتنياهو بعدم اقتراح عليه منصب لائق.

وعلمت قناة كان العبرية أن عضو الكنيست تساحي هنغبي من الليكود هو الآخر لن يحضر المراسم قائلا إن نتنياهو لم يقترح عليه مناصب وزارية، ويبدو أنه ليس بحاجتي- قال هنغبي.

والمعلومات التي رشحت عن حزب كحول لفان بينت أن غانتس بدأ بتوزيع الحقائب الوزارية على كبار أعضاء حزبه، حيث سيحصل الحزب على وزارات سيادية من بينها “الجيش والخارجية” إلى جانب منصب نائب رئيس الحكومة.

إلى ذلك قرر رئيس الحكومة نتنياهو عدم منح رئيس البيت اليهودي رافي بيرتس أي حقائب وزارية استحدثت حديثا وهي حقيبة القدس وحافظة المشاريع الوطنية.

بيرتس قرر ترك حزب يمينا ورفض عروضا لنتنياهو من بينها حقيبة الاستيطان، أو نائبا لوزير التربية والتعليم تحت قيادة وزير من الليكود، وقد ينتهي به المطاف بالبقاء في المعارضة.