الرئيسية / منوعات / بالصور: ظهور ديفيد بيكهام بشعر خفيف يجعل معجبيه يتسائلون: هل شعره صناعي؟

بالصور: ظهور ديفيد بيكهام بشعر خفيف يجعل معجبيه يتسائلون: هل شعره صناعي؟

رغم ثرائه الفاحش لم يعد لاعب كرة القدم البريطاني المعتزل الشهير ديفيد بيكهام “45 عاماً” يتمتع بنفس مكانته الرياضية السابقة ولا بنفس الوسامة،وظهور علامات تقدمه بالسن وخسارته الكثير من شعره ، كشف حقيقة أنه مثل بعض المشاهير أجرى الكثير من عمليات تجميل وتحسين الشكل،وأن شعره الجميل السابق لم يكن شعراً طبيعياً.

فديفيد بيكهام لم يحقق شهرته كلاعب كرة قدم بارع،بل حقق الكثير منها أيضاً لتمتعه بوسامة لافتة،وأناقة مميزة،وشكل مميز،لكن الصور الأخيرة التي نشرتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية له،والتقطتها له عدسات الباباراتزي أثناء ممارسته رياضة الجري بأحد الشوارع قرب منزله في “كوتسوولدز” في جنوب غرب إنكلترا حيث يعيش ويقيم في فترة الحجر المنزلي للوقاية من جائحة فيروس كورونا مع زوجته فيكتوريا بيكهام “46 عاماً” وأبناؤهما: هاربر”8 سنوات”،وكروز “15 عاماً”،وروميو”17 عاماً”، يوم الخميس 14 مايو-أيار الجاري ،كشفت أن شعره الجميل السابق لم يكن شعر طبيعي،وإنما شعر ناتج عن عملية زراعة شعر.

وأظهرته هذه الصور بملامح تقترب سريعاً من الشيخوخة ،وبدت التجاعيد واضعحة على جبينه ووجهه،وتطاير شعره الكثيف الجميل بعد مرور عامين فقط على خضوعه لعملية زراعة شعر لم تكن طويلة أو ناجحة على مايبدو،كما بدا عليه أنه خسر الكثير من وزنه مما أضعف وجهه وأظهره أكثر نحافة عن العام الماضي.

وصدم ديفيد بيكهام،زوج المغنية ومصممة الأزياء الشهيرة فيكتوريا بيكهام،متابعيه وجمهوره بعد نشر الصحيفة البريطانية ووسائل الإعلام الأخرى هذه الصور،خاصةً بعد تداول الكثير من متابعيه لها في منصاتهم الإجتماعية .

لكن ديفيد بيكهام كتب في حسابه الشخصي بموقع التواصل الإجتماعي “أنستغرام” : ” من الجيد الذهاب للركض في نزهة بالصباح الباكر قبل بدء دراسة الأطفال في المنزل” ونشر إلى جانب تعليقه مقطع مصور بشعر أكثر كثافة وهو يركض في حقل زراعي قرب منزله الريفي.

وهذه ليست المرة الأولى التي يشتبه بخضوع ديفيد بيكهام لعملية زراعة شعر صناعي،فأول مرة أثار بها الشكوك حوله كانت عام 2018 ،بسفره برحلة تسويقية لأحد منتجات الرجال التجارية إلى هونغ كونغ،ولاحظ بعض مشجعيه ظهوره بشعر أكثر كثافة مما كان شعره عليه قبل أسابيع قليلة،لكن ديفيد بيكهام لم يعلق أبداً حول هذه الشكوك التي تراود الكثيرين وتؤكد خضوعه كل فترة لعملية زراعة شعر.

لكنه في عام 2012 علق على هذا الأمر قائلا: ” لا يوجد خطأ في فعل ذلك ،لكنني لا أعتقدأنني شخصياً سأفعل ذلك،فإذا لاحظت بوادر صلع في رأسي ،فسأحلق الباقي فوراً” .

ولوحظ أن ديفيد بيكهام في الآونة الأخيرة كان كثير الإستخدام لمختلف أنواع القبعات العادية والخاصة بالبيسبول لإخفاء شعره الخفيف،لكن جائحة فيروس كورونا جعلته يغفل ارتدائها في الأيام الأخيرة .
وقالت الدكتورة لوسي جلانسي لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية،أن ديفيد لو خضع لعملية زراعة شعر لدى أختصاصي صاحب خبرة مهمة في مجاله ،فأن شعره سيظل كثيفاً طوال حياته،لكن بالنظر إلى وضع شعر ديفيد بيكهام خلال سنوات ،وخسارته الكثير من سمكه في الأسابيع الأخيرة فانه ريما يكون قد أجرى عملية زراعة شعر جزئية في رأسه،ربما لهذا السبب لم يحافظ على كثافته وسمكه لفترة طويلة.

وإذا كان قد قرر حالياً الخضوع لعملية زراعة شعر جديدة في بريطانيا،فأنه قد يتكلف من 3000 إلى 7000 آلاف جنيه أسترليني.

وتظهر صور صديقه المقرب المخرج جاي ريتشي ما بين 2010 و2020،خضوعه هو الآخر لعملية زراعة شعر،حيث كان قبل 10 سنوات بشعر خفيف،لكنه بأحدث صورة له مع زوجته عام 2020 ظهر بشعر أكثر كثافة وصحة،ما كشف خضوعه سراً لعملية زراعة شعر أو علاج فعال سحري لتساقط الشعر.

وكان ديفيد بيكهام قد أسس نادي كرة قدم خاص به في ولاية ميامي الأمريكية،ويخطط لتوزيع إقامته مابين بلده بريطانيا وا لولايات المتحدة على غرار صديقه المقرب الأمير هاري وزوجته دوقة ساسيكس ميغان ماركل،خاصةً بعد عزل إبنه الأكبر بروكلين “21 عاماً” نفسه برفقة صديقته نيكولا بيلتز “25 عاماً” في نيويورك تفادياً للإصابة بجائحة فيروس كورونا،ويخطط ديفيد بيكهام للم شمل عائلته قريباً من خلال الإنتقال لفترة من الوقت إلى أميركا بعد فتح بريطانيا والولايات المتحدة خطوط الطيران الجوية لديهما.