الرئيسية / قالت أسرائيل / الحكومة الاسرائيلية تؤدي اليمين و73 عضو كنيست يصوتون لها بالكنيست

الحكومة الاسرائيلية تؤدي اليمين و73 عضو كنيست يصوتون لها بالكنيست

بيت لحم /PNN/ ادت الحكومة الاسرائيلية الجديدة بعد ظهر اليوم اليمين القانوني بعد ان حازت على دعم اغلبية اعضاء الكنيست الاسرائيلي حيث صوت لها ثلاثة وسبعون عضوا.

وقالت وسائل الاعلام الاسرائيلية ان ثلاثة وسبعون عضوا صوتوا للحكومة الاسرائيلية التي تم تشكيلها بائتلاف اساسي بين حزبي الليكود بزعامة بنيامن نتنياهو وازرق ابيض بزعامة بيني غانتس حيث سيجري تناوب رئاسة الحكومة لمدة عاما لكل منها ويبدا برئاسة الحكومة بنيامين نتنياهو.

وتعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم الأحد أمام البرلمان (الكنيست) المضي قدما في مخطط ضم أجزاء من الضفة الغربية، قبيل أداء الحكومة الجديدة اليمين الدستورية.

واتفق نتنياهو وغانتس الشهر الماضي على تشكيل حكومة وحدة يتقاسمان فيها السلطة.

وأكد نتنياهو الأحد أنه على الحكومة الجديدة العمل على تطبيق السيادة الإسرائيلية على مستوطنات الضفة الغربية.

وقال نتنياهو أمام البرلمان بعد أن أتى على ذكر تلك المستوطنات: “حان الوقت لتطبيق القانون الإسرائيلي وكتابة فصل آخر في تاريخ الصهيونية”.

وأضاف: “الشعب يريد حكومة وحدة وهذا ما سيحصل عليه اليوم”.

وكان يفترض أن يتم تأدية اليمين الدستورية الخميس الماضي، لتنتهي بذلك أطول فترة جمود سياسي تشهدها الدولة العبرية استمرت لنحو عام ونصف.

وتخللت تلك الفترة ثلاثة انتخابات خاضها نتنياهو وغانتس من دون أن يحسما النتيجة.

لكن وفي اللحظات الأخيرة، طلب نتنياهو التأجيل لمدة ثلاثة أيام ليتمكن من استكمال توزيع الحقائب الوزارية داخل حزب الليكود الذي يتزعمه.

وبموجب الاتفاق، تستمر حكومة الوحدة لمدة ثلاث سنوات، بحيث يقتسم نتنياهو، الذي يحكم منذ 2009، وغانتس، رئاسة الوزراء مناصفة يبدأها الأول لمدة ثمانية عشر شهرا.

وبعدها، يتخلى نتنياهو الذي يواجه تهما بالفساد وتبدأ أولى جلسات محاكمته في 24 أيار/مايو، عن المنصب لصالح خصمه السابق بيني غانتس.

وعليه، سيكون غانتس رئيسا بديلا للوزراء، وهو منصب جديد في السياسة الإسرائيلية.

وتشير الخطوط الأساسية لسياسة الحكومة الجديدة إلى أن مكافحة فيروس كورونا المستجد وإعادة بناء الاقتصاد الذي تضرر بسبب الجائحة سيكونان على سلم أولوياتها.