الرئيسية / أقتصاد / مسيرة حاشدة للعمال في بيت فجار للمطالبة بالتوزيع العادل لصندوق وقفة عز

مسيرة حاشدة للعمال في بيت فجار للمطالبة بالتوزيع العادل لصندوق وقفة عز

بيت لحم /PNN/ نجيب فراج – شهدت بلدة بيت فجار الليلة الماضية مسيرة جماهيرية حاشدة بمشاركة نحو الفي من العمال العاطلين عن العمل وذلك بدعوة من نقابة عمال البناء والاخشاب احتجاجا على ما اسمته النقابة الاخطاء في توزيع المستحقات ووصولها الى اشخاص لا يستحقونها وحرمان قطاع واسع من المواطنين والعمال المحتاجين من خلال صندوق وقفة عز”.

واكد العديد من العمال انهم ومنذ انتشار جائحة كورونا واعلان حالة الطواريء في السلطة الفلسطينية في الخامس من اذار الماضي وقد فقدوا اعمالهم فانهم اصبحوا جوعى ولا يوجد من يسد رمق عائلاتهم مطالبين بضرورة ان يكون التوزيع عادلا.

وخلال المسيرة التي جابت شوارع البلدة وطرقاتها المختلفة القى النقابي محمد عيسى رئيس نقابة عمال البناء والاخشاب في بيت لحم كلمة اشار فيها الى ان هذه هي المسيرة الثانية التي يتم تنظيمها في البلدة اذ جرى تظيم الاولى في الاول من الشهر الجاري وقال ان دل ذلك على شيء فانما يدل على ان عمالنا في هذه البلدة وجعهم كبير وهم مصممون على مواصلة الاحتجاجات وتوسيعها حتى نيل حقوقهم العادلة والحصول على لقمة العيش الكريمة التي يجب ان لا يحرموا منها ومن يحرمهم منها فانه يجب ان يعلم انه وضعهم امام حالة من الظلم الكبير.

وقال “اننا خرجنا اليوم لنرفع صوتنا عاليا كعمال حرموا من كل شيء لنقول ان توزيع مستحقات وقفة عز من قبل الحكومة هو توزيع غير عادل ونطالب بشكل واضح ان يتم تصحيح الاخطاء بهذا الشأن وقال ” أن مسيرة الليلة الماضية خرجت لتقول لأصحاب العمل أن عليهم دفع رواتب شهرين ( آذار ونيسان) للعاملين كي يتمكنوا من سد رمق عائلاتهم وهذا هو الحد الأدنى، تطبيقًا للمادة 38 التي تنص على ذلك في حالة اعلان قانون الطواريء وتطبيق الاتفاقيات الموقعة بين الحكومة واتحاد النقابات وأصحاب العمل.

وتوجه عيسى الى تنظيم حركة فتح بالقول” ان فتح مطالبة بان تصدر موقف واضح مؤيد لهذه التحركات والعمل على توصيل مطالبنا العادلة للحكومة الفلسطينية والقائمين على صندوق وقفة عز.