الرئيسية / منوعات / وفاة بطل “Twilight” وحبيبته في ظروف غامضة..وما سر المسحوق الأبيض الموجود قربهما؟

وفاة بطل “Twilight” وحبيبته في ظروف غامضة..وما سر المسحوق الأبيض الموجود قربهما؟

في شهر مايو- أيار 2020 حصلت وفيات كثيرة لمشاهير الفن حول العالم لأسباب صحية مختلفة،لكن الحزن يكون أكبر والفاجعة صادمة حين يموت نجماً شاباً في ظروف غامضة.

وقد عثرت الشرطة الأميركية يوم 13 مايو- أيار 2020 الجاري، على بطل سلسلة أفلام”Twilight” الممثل غريغوري تيري بويس “30 عاماً”، وحبيبته ناتالي أديبوجو “27 عاماً”، متوفيين داخل منزله في لاس فيغاس ،وفقاً لماذكرته وكالات الأنباء وموقع “Just Jared “.

وبحسب التقارير فأن سبب الوفاة غير واضح، ولا توجد شبهات جريمة جنائية ،لكن الشرطة عثرت على مسحوق أبيض مجهول في مكان تواجد الجثتين ،ربما يكون سبب وفاتهما الحقيقي لكن لم يتم تأكيد هذا الإحتمال رسمياً بعد، وحتى الان لم يُعلن عن نوع هذا المسحوق الغامض، ولا السبب الرسمي للوفاة، حيث ذكر الطبيب الشرعي ،الموكل بقضيته ،أن اختبارات وتحاليل السموم والمواد في جسديهما لن تصدر نتيجتها إلا بعد عدة أسابيع لمعرفة أسباب الوفاة.

وقد اكتشف وفاتهما أحد أقارب بويس في الصباح،حين تنبه إلى أن بويس لم يغادر منزله رغم ارتباطه بعمل هام يستوجب مغادرته منزله بوقت مبكر للتوجه إلى لوس أنجلوس.

وتوفيّ الثنائي غريغوري بويس وناتالي أدجيبو بعد مرور عام على علاقتهما العاطفية في شقة غريغوري الفاخرة بلاس فيغاس،واكتشفت الشرطة قرب جثتهما بودرة بيضاء وقشة تنشق وبطاقة بلاستيكية،وعرف من المقربين منهما ،أنهما مدمنين على المخدرات.

ولدى الراحل غريغوري بويس إبنة في العاشرة من العمر، من علاقة سابقة،و لدى صديقته ناتالي أدجيبو إبناً في الرابعة من عمره من رجل آخر.

وقد أصدرت عائلته بياناً رسمياً قالت فيه: ” كان نور حياتنا ووفاته أحزنتنا بشدة. غريغوري الذي نعرفه كان مقرباً من الناس وكان شخصاً طيباً. كان محترماً وقادراً على تحمل المسؤولية”.

بويس عرف بدوره في سلسلة أفلام ” Twilight”،والمأخوذة عن رواية تحمل الإسم نفسه، للكاتبة الأميركية ستيفاني ماير،تدور أحداثها حول حول قصة حب مستحيلة بين مصاص الدماء إدوارد،والفتاة الطبيعية بيلا، لكنها بصدق حبهما حققا المستحيل بحبهما وتكللت قصة حبهما بالزواج بالزواج وإنجاب طفلة خارقة هجينة بين جنس مصاصي الدماء وجنس البشر ،ويحاول زعيم مصاصي الدماء الحصول على الطفلة الخارقة لكن والديها ينجحان بحمايتها بأحد أجزاء هضه السلسلة السينمائية الشهيرة.

وقد حقّق الفيلم وأجزائه نجاحاً منقطع النظير على مستوى العالم، وهو من بطولة النجمين : روبرت باتينسون وكريستين ستيوارت،وتجاوزت عائداته المالية حاجز ال 393 مليون دولار.