الرئيسية / حصاد PNN / “فتح” والقوى الوطنية تنعي والدة المبعد من كنيسة المهد محمد سعيد

“فتح” والقوى الوطنية تنعي والدة المبعد من كنيسة المهد محمد سعيد

بيت لحم /PNN- نجيب فراج- نعت حركة فتح والقوى الوطنية والمؤسسات في مخيم الدهيشة المرحومة عائشة يوسف سالم والدة المبعد من كنيسة المهد الى ايطاليا محمد سعيد عطا الله البالغة من العمر “60 سنة” بعد صراع مع المرض.

واشادت البيانات بالفقيدة ومواقفها وما واجهته من معاناة لا تتوقف جراء استهداف الاحتلال لعائلتها حيث اعتقل نجلها احمد عدة مرات واصيب زوجها سعيد برصاصة احتلالية خلال الانتفاضة الثانية فافقدته احدى عينيه كما طورد ابنها محمد الناشط في كتائب شهداء الاقصى الجناح العسكري لحركة فتح وقد حوصر في كنيسة المهد من بين عشرات المحاصرين وابعد الى ايطاليا وذلك في العام 2002، لتتوفى بعد معاناة مع المرض وهو بعيد عنها وغائب عن عينيها لتشرب حسرة النفي والابعاد القسري وكانت دائما تتمتع بمعونيات عالية وتقف مع انجالها في كل خياراتهم ولذا كانت مثالا يحتذى للام والزوجة الفلسطينية المناضلة والمثابرة والمضحية من اجل اعزائها وما اجل الوطن السليب بحسب هذه البيانات.

وقد شيع جثمانها الطاهر قبل ظهر اليوم الى مثواه الاخير في مقبرة القبة الى الشمال من بيت لحم بمشاركة جماهيرية محدودة وذلك نظرا لاجراءات مكافحة فايروس كورونا.