الرئيسية / الصحة / مفتي بيت لحم ل PNN: على المواطنين الالتزام بالاجراءات بالعيد لان الاستهتار سيجلب علينا الوبال

مفتي بيت لحم ل PNN: على المواطنين الالتزام بالاجراءات بالعيد لان الاستهتار سيجلب علينا الوبال

بيت لحم /PNN/ دعا مفتي محافظة بيت لحم الشيخ عبد المجيد عطا المواطنين الى الالتزام بالاجراءات الوقائية التي بدات الاجهزة الامنية والحكومة تنفيذها من اجل حماية المواطنين وضمان عدم انتشار فايروس كورونا في فترة عيد الفطر السعيد.

وقال مفتي بيت لحم في حديث مع مراسل شبكة فلسطين الاخبارية PNN سامر حمد ان على الناس الالتزام بالاجراءات والابتعاد عن عن اسباب انتشار فايروس كورونا داعيا ابناء شعبنا جميعا الى عدم الاستهتار لان الاستهتار سيجلب الينا الويلات والوبال وليس الوباء فقط مشددا على ان الاحتفال بالعيد يمكن ان يمتد للاسبوع القادم لكن علينا ان نطمئن بان جميع العمال العائدين من اعمالهم ملتزمين بالحجر ولن يكونوا اداة للاضرار بمجتمعهم و وطنهم وابناء شعبهم وابناء عائلاتهم مشددا على ان الفتوى الشرعية هي الخروج بسلام من هذا الوباء عبر الالتزام بالاجراءات.

واكد مفتي بيت لحم ان بيت لحم تعافت من الاصابات الاولى بالفايروس بجهود مختلف الجهات وتعاون المجتمع حيث تم محاصرة بؤر الاصابة وتعافي المصابين وعدم انتقال الفايروس وان المعركة الان هي بتعزيز الوعي من اجل ضمان عدم انتشار فايروس كورونا الذي لم ننتهي منه بعد.

العيد في ظل اجراءات الوقاية المشددة لمنع انتشار كورونا … شوارع خالية ورسالة الالتزام لتجاوز المحنةً

Publiée par PNN Network sur Samedi 23 mai 2020

وحول اداء صلاة العيد قال مفتي بيت لحم ان بامكان كل مواطن ان يؤديها في بيته وبين افراد عائلته موضحا ان تكبيرات العيد ستسمع بعد صلاة المغرب داعيا المواطنين للاستمرار باداء صلواتهم في بيوتهم ليكون لهم دور تثقيفي صحي وديني لان المطلوب من رب كل اسرة ان يكون اماما لعائلته وان يعلمها كيفية اداء صلاة العيد موضحا ان ذلك يعتبر من اكمال عبادة شهر رمضان.

وحول وصول وزيارة الارحام في العيد قال الشيخ عبد المجيد عطا ان الاوضاع هذه الايام صعبة خصوصا على الذين لديهم ارحام خارج المحافظة وبالتالي على من لديه ارحام خارج المحافظة البقاء في المنزل اما من لديه ارحام داخل المحافظة وقريبة منه ويستطيع السير لزيارتها بالعيد فهناك امكانية لزيارتها لمن يستطيع لكن مع الالتزام بالاجراءات الوقائية وعلى راسها لبس الكمامات والقفازات والتباعد الاجتماعي وعدم التسليم ليكون هناك فرحة دون الم والاصل هو البقاء في البيوت حيث سيكون هذا العيد عيدين ببقاء الرجال بين عائلاتهم والاحتفال معهم بالعيد حتى نستطيع التخلص من هذا الوباء دون اي خسائر.