الرئيسية / الصحة / منظمات حقوق إنسان: على حكومة إسرائيل أن تلغي قيود الحركة التي فرضتها على موظف منظمة العفو الدولية 

منظمات حقوق إنسان: على حكومة إسرائيل أن تلغي قيود الحركة التي فرضتها على موظف منظمة العفو الدولية 

بيت لحم/PNN/ عبر العديد من موظفي وادارات منظمات حقوق الانسان عن التضامن مع  بهذا عنالتضامن مع الباحث الحقوقي ليث أبو زيّاد، من منظمة العفو الدولية (أمنستي)، وطالبوا اسرائيل أن تلغي قيود الحركة التي فرضتها عليه ومنعته من مغادرة الأراضي الفلسطينية المحتلة. وقد قدّم أبو زيّاد التماساً ضدّ هذا الإجراء وستنظر فيه المحكمة في 31 أيّار.

واكد مؤسسات حقوق الانسان ان المس بليث أبو زيّاد ما هو إلا إجراء آخر يعكس تصعيد إسرائيل لسياستها المعادية لحقوق الإنسان والتي تشمل ملاحقة ومعاقبة منظمات حقوق الإنسان، وتمنع دخول ناشطين دوليين وناشطي منظمات حقوق إنسان، وإنشاء مكتب حكومي يختص بمراقبة المنظمات والناشطين وإعداد “قائمة سوداء” بهم.

واكدت المؤسسات على ان فرض القيود الصارمة على حرية الحركة والتنقل وتجريد ملايين الفلسطينيين من هذا الحقّ يأتي في صلب سياسات الاحتلال منذ 53 عاماً في حين تنتهك إسرائيل وبشكل صارخ حقّ الفلسطينيين في السفر إلى الخارج نجدها تعتبره حقاّ أساسيّا لمواطنيها تعريفاً وممارسة.

إنها ملاحقة سياسيّة بلا شكّ – وعليه فلتتوقف الملاحقة السياسيّة!

اللّجنة العامّة لمناهضة التعذيب في إسرائيل, أطبّاء لحقوق الإنسان, بتسيلم, بيمكوم – مخطّطون لحقوق التخطيط, توراة تصيدق, جمعية حقوق المواطن في إسرائيل, جيشا, حقل – تحالف لحماية حقوق الإنسان, زَزيم – مجتمع فاعل, صندوق المدافعين عن حقوق الإنسان, عدالة, عير عميم, هموكيد – مركز لحماية الفرد, يش دين, يكسرون الصّمت (“شوفريم شتيكا”)