الرئيسية / قالت أسرائيل / استطلاع: ارتفاع شعبية نتنياهو في ظل محاكمته

استطلاع: ارتفاع شعبية نتنياهو في ظل محاكمته

تل ابيب/PNN- يبدو أن بدء محاكمة رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، بتهم فساد، مطلع الأسبوع الحالي، قد عززت شعبيته رغم هجومه الشديد هو وقادة حزبه على جهاز القضاء، حسبما بيّن استطلاع نُشر اليوم، الأربعاء، وأظهر ارتفاع قوة حزب الليكود ومعسكر اليمين وعدم وجود معسكر آخر يهدد حكمه، وخلال ذلك اندثار حزب العمل.

وتوقع الاستطلاع، الذي نشرته إذاعة FM103، أنه لو جرت الانتخابات العامة للكنيست الآن، سترتفع قوة حزب الليكود من 36 مقعدا حاليا إلى 41 مقعدا، تليه القائمة المشتركة التي ستحافظ على قوتها الحالية ونوابها الـ15.

وفي موازاة ذلك، ستتراجع قوة حزب كاحول لافان” بقيادة بيني غانتس وغابي أشكنازي، من 15 مقعدا إلى 12 مقعدا، كما ستتراجع قوة كتلة “ييش عتيد – تيلم” بقيادة يائير لبيد وموشيه يعالون من 16 مقعدا إلى 14.

وحسب الاستطلاع، سترتفع قوة تحالف أحزاب اليمين المتطرف “يمينا”، برئاسة نفتالي بينيت، من 6 مقاعد حصل عليها في الانتخابات الأخيرة إلى 9 مقاعد، وتبقى قوة حزب شاس 9 مقاعد، فيما يرتفع تمثيل كتلة “يهدوت هتوراة” من 7 مقاعد إلى 8 مقاعد.

وسيحصل كل من حزبي ميرتس و”يسرائيل بيتينو” برئاسة أفيغدور ليبرمان، على 6 مقاعد. وتوقع الاستطلاع اندثار حزب العمل برئاسة عمير بيرتس، الذي حصل على 1.5% فقط من أصوات المستطلعين، علما أن نسبة الحسم هي 3.25%. ولن يتجاوز حزب “عوتسما يهوديت” الفاشي وحزب “غيشر” برئاسة أورلي ليفي أبيكاسيس نسبة الحسم.

ووفيا لنتائج الاستطلاع، فإن معسكر اليمين والأحزاب الحريدية بزعامة نتنياهو سيكون ممثلا بـ67 عضو كنيست، مقابل 47 عضو كنيست لأحزاب ما يسمى “الوسط – يسار”، وتشمل “كاحول لافان” والقائمة المشتركة و”ييش عتيد – تيلم” وميرتس، إضافة إلى حزب ليبرمان.