الرئيسية / حصاد PNN / اصابات بقمع الاحتلال المسيرات الشعبية بنعلين وكفر قدوم 

اصابات بقمع الاحتلال المسيرات الشعبية بنعلين وكفر قدوم 

رام الله /PNN/  اصيب عدد من المواطنين ظهر اليوم الجمعة خلال اعتداء قوات الاحتلال على المسيرات الشعبية في بلدتي نعلين بمدينة رام الله وكفر قدوم بمحافظة قلقيلية وفق ما افادت مصادر محلية بالقريتين.

وفي كفر قدوم أصيب 5 مواطنين بينهم مصور صحفي، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق، إثر قمع جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، مسيرة القرية الأسبوعية السلمية، المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 17 عاما.

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي، بأن قوات الاحتلال اقتحمت القرية بالتزامن مع توجه المصلين للمسجد لأداء صلاة الجمعة، وسط إطلاق كثيف للرصاص الحي والغاز المسيل للدموع، ما أدى لإصابة عشرات المصلين بالاختناق.

وأضاف أن مواجهات اندلعت عقب ذلك بين الشبان وجنود الاحتلال الذين أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ما أدى لإصابة 5 مواطنين بجروح متفاوتة عولجوا ميدانيا، بينهم مصور الوكالة الصينية الصحفي نضال اشتية الذي أصيب بالفخذ الأيسر.

وعبر المشاركون عن رفضهم لمساعي الاحتلال سرقة المزيد من الأرض الفلسطينية، داعين شعبنا للتصدي لهذه المؤامرة الخطيرة.

وفي السياق ذاته، اعتقلت قوات الاحتلال، ظهر اليوم، الأسير المُحرر حمادة رضوان من محافظة قلقيلية، على حاجز طيار أقامته بالقرب من بلدة ديراستيا شمال غرب سلفيت، وفق ما أفاد به شهود عيان.

إصابات بالاختناق خلال قمع الاحتلال مسيرة نعلين

على صعيد ذات صلة أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، اليوم الجمعة، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال قمعه مسيرة نعلين الأسبوعية، غرب رام الله.

وأطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي، والمعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة، كما أدت قنابل الغاز إلى اشتعال النيران في عدد من الحقول.

وانطلق المشاركون في المسيرة، صوب جدار الضم والتوسع العنصري، رافعين العلم الفلسطيني، ومرددين الهتافات الغاضبة والمنددة بجرائم الاحتلال والرافضة لمخططات الضم.