الرئيسية / قالت أسرائيل / صحة اسرائيل:ارتفاع باعداد المصابين نتيجة عدم الالتزام باجراءات الوقاية ونراجع قرارات تخفيف الاجراءات

صحة اسرائيل:ارتفاع باعداد المصابين نتيجة عدم الالتزام باجراءات الوقاية ونراجع قرارات تخفيف الاجراءات

بيت لحم /ترجمة خاصة PNN/ قالت وزارة الصحة الاسرائيلية بعد ظهر اليوم انها تسجل عودة لارتفاع اعداد المصابين بفايروس كورونا نتيجة عدم التزام المواطنين باجراءات الوقاية التي تم الاعلان عنها قبيل فتح المرافق العامة موضحة ان العمل جاري على مراجعة كافة القرارات السابقة .

وقال مدير عام وزارة الصحة الاسرائيلية موشيه بار سيمان: “لقد خلقنا مساحة للمناورة حيث يمكننا التأكد من التجربة والخطأ” مشيرا الى ان الموجة الثانية ليست قرار و مصير وتعتمد من اجل تخطيها فقط على سلوك المواطن “.

واضاف أن هناك زيادة كبيرة في معدل انتشار فيروس كورونا خاصة في المدارس “لقد كنا قلقين للغاية وانتقلنا إلى نوع من النشوة والرضا عن الذات.

وقال بار سيمان في المؤتمر الصحفي لوزارة الصحة بعد ارتفاع الفيروس في الأيام الأخيرة “تلقينا صفارات الإنذار للمساعدة في الحفاظ على القواعد وإذا لم نفعل ذلك ، فإن الواقع سيجبرنا على اتخاذ خطوات أكثر صعوبة.” الطريق من هنا إلى مائة و 200 و 300 أقصر ومن هناك إلى ألف حتى أقصر “.

واكد ان سبب ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا هو عدم التزام الجمهور بتعليمات الوزارة، مضيفا إننا نشهد زيادة كبيرة في معدلات الإصابة خاصة في المدارس، لسوء الحظ، لا يزال المرض موجودًا هنا، فلا الحرارة ولا الرطوبة جعلته يختفي، وبالتالي فإن الإجراءات ستبقى سارية وقد نضطر لإغلاق المؤسسات التعليمية من جديد لكننا ندرس هذه القرارات في وزارة الصحة وسيتم رفعها للحكومة ولرئيس الوزراء لاقرارها.

من جهته قال رئيس الصحة العامة في وزارة الصحة ، البروفيسور سيغال ساديكي ، مساء الجمعة ، إنهم مقتنعون بوجود مشكلة في المدارس. هذا في ضوء زيادة معدلات الإصابة بفيروس كورونا في الأيام الأخيرة.

وقال البروفيسور ساديكي في المؤتمر الصحفي لوزارة الصحة “هناك 31 مدرسة ، وبعضها مصاب بعدوى وأخرى أقل وهي منتشرة في جميع أنحاء اسرائيل منتقدا سلوك الطلاب الذين لا يلتزمون بالاجراءات”.

واضاف المتحدثون في المؤتمر الصحفي انهم يدرسون مراجعة كافة الاجراءات التسهيلية التي تم اتخاذها في الاسابيع الاخيرة موضحا ان اتخاذ اجراءات احترازية والعودة الى التشديد سيتم مناقشته في الايام المقبلة.