الرئيسية / سياسة / وزير شؤون القدس: التصعيد الإسرائيلي يستدعي تدخلا دوليا فوريا

وزير شؤون القدس: التصعيد الإسرائيلي يستدعي تدخلا دوليا فوريا

القدس /PNN/ قال فادي الهدمي ، وزير شؤون القدس، إن التصعيد الإسرائيلي في مدينة القدس الشرقية المحتلة يستدعي تدخلا دوليا فوريا مشيرا إلى أن التصعيد الإسرائيلي بالمدينة لم يتوقف، ولكن الأسابيع الأخيرة شهدت تصعيدا ملحوظا ضد البشر والحجر في المدينة.

ولفت في هذا الصدد إلى إعدام الشاب إياد الحلاق، 32 عاما ومن ذوي الاحتياجات الخاصة ، فجر اليوم بدم بارد قرب باب الأسباط بالبلدة القديمة وقال: “سبق هذه الجريمة البشعة ، جريمة ابعاد خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري وعدد اخر من المصلين عن المسجد، بينهم حراس في المسجد الأقصى نفسه”.

وأضاف: ” وتخلل هذه الجريمة جريمة إجبار عدد من الفلسطينيين على هدم منازلهم في أنحاء متفرقة من المدينة مع التلويح بهدم المزيد من المنازل في ظل استمرار جائحة كورونا “.

وتابع الهدمي: “وتستمر عمليات اعتقال الفلسطينيين في كل أنحاء المدينة المحتلة، بينهم أطفال، بحجج واهية، فضلا عن إغلاق مؤسسات فلسطينية بالمدينة”.

وأشار الهدمي إلى أن وزارة شؤون القدس تواصل توثيق هذه الانتهاكات والجرائم الإسرائيلية وإثارتها مع المسؤولين الدوليين من خلال الرسائل واللقاءات والاتصالات الثنائية.

وجدد الهدمي دعوة المجتمع الدولي إلى التدخل الفوري لوقف هذا التصعيد الإسرائيلي وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال.

وقال وزير شؤون القدس” نرحب بالبيان الأخير الصادر عن رؤساء بعثات دول الاتحاد الأوروبي في القدس ورام الله وممثل الاتحاد الأوروبي ضد عمليات هدم المنازل، ولكن خطورة الوضع تستدعي ما هو أكثر من بيانات الاستنكار”.

وأضاف الهدمي : “إن وزارة شؤون القدس، وبتعليمات من رئيس الوزراء ، لن تتوانى عن تقديم العون للفلسطينيين وإثارة قضاياهم في كل المحافل والاتصالات”.