أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / مسؤولون من مختلف القطاعات يؤكدون رفضهم مخططات الضم الاحتلالية ويعلنون دعمهم للرئيس ومواقف القيادة

مسؤولون من مختلف القطاعات يؤكدون رفضهم مخططات الضم الاحتلالية ويعلنون دعمهم للرئيس ومواقف القيادة

رام الله /PNN/ اعلن مسؤولون فلسطينيون وقيادات محلية فلسطينية رفضهم لمخططات الضم الاسرائيلية ودعمهم للقيادة الفلسطينية وعلى راسها الرئيسمحمود عباس مؤكدين انهم ملتزمون بما صدر ويصدر عن القيادة الفلسطينية.

وزير الحكم المحلي: الهيئات المحلية ترفض التواصل مع ما تسمى ” الادارة المدينة” التزاماً بقرارات القيادة

و اكد وزير الحكم المحلي مجدي صالح عدم تواصل الهيئات المحلية مع ما تسمى بالادارة المدنية التزاما بقرار القيادة بالغاء الاتفاقيات رغم محاولة ضباط الاحتلال التواصل مع الهيئات وادعائهم بتقديم حلول لمشاكلهم.

واضاف صالح في حديث لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، اليوم السبت، ان الوزارة تتابع بشكل يومي عمل الهيئات المحلية وتقديم الخدمات للمواطنين،
مشيرا ان الصليب الاحمر رفض التعامل مع الشكاوى المتعلقة بانتهاكات الاحتلال وعرقلة عمل الهيئات في المشاريع الخدمية للمواطنين .

العسيلي: المجلس التنسيقي للقطاع الخاص أكد رفض التعامل بشكل مباشر مع اي جهة اسرائيلية بعيدا عن القنوات الرسمية

من جهته قال وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي ان المجلس التنسيقي للقطاع الخاص وخلال لقاء جمعه معهم، أكد على دعم قررات القيادة ورفض التعامل بشكل مباشر مع أي جهة اسرائيلية بعيداً عن القنوات الرسمية في السلطة الوطنية.

وأضاف العسيلي أن القطاع الخاص سيقدم لوزراة الاقتصاد ورقة تشرح اليات تجاوز العقبات التي سيضعها الاحتلال امام الاقتصاد الوطني بعد قرارات القيادة الاخيرة.

أمين عام اتحاد الفلاحين: الريف الفلسطيني يعي تماما مخططات الاحتلال ويرفض أي تواصل معه بعيداً عن القنوات الرسمية

و قال أمين عام اتحاد الفلاحين جمال الديك ان سعي الاحتلال لتطبيق مخطط الضم وما يقوم به من نشر للاشاعات وبث الفتن بمثابة اعلان حرب مفتوحة على شعبنا وقيادته وان حكومة الاحتلال تتحين الفرصة الملائمة لتطبيق صفقة ترامب بمصادرة حقوق شعبنا وشطب القضية الفلسطينية.

واضاف الديك  ان الريف الفلسطيني مستهدف تماما من الاحتلال من خلال مصادرة اراضيه وجعله في معازل بشرية ، مشيرا الى ان شعبنا يعي تماما هدف الاحتلال المتمثل بفرض السيطرة على الاراضي الفلسطينية.

ودعا الديك جميع الفئات من ابناء شعبنا والقوى الوطنية والمجالس البلدية الى حوار سريع يفضي الى تشكيل لجان نضالية لمواجهة الاحتلال ومخططاته .