الرئيسية / الصحة / دراسة تكشف عن “جين” يزيد من خطر الإصابة بـ”كوفيد 19″

دراسة تكشف عن “جين” يزيد من خطر الإصابة بـ”كوفيد 19″

لندن/PNN- كشفت دراسة علمية حديثة عن “الجين”، الذي يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19”.

وأوضحت الدراسة المنشورة في كلية الطب بجامعة إكستر وكلية الطب بجامعة كونيتيكت أن “جين الخرف” المسبب لمرض “الزهايمر” يمكن أن يضاعف من خطر الإصابة بـ”كوفيد 19″.

وأشارت الدراسة المنشورة في موقع “تايمز نيوز ناو” إلى أن تلك الدراسة شارك فيها عدد كبير من أصول أوروبية، والذين يحملون نسخة من جين “APOE” المسبب لمرض الزهايمر الذي يصاب به كبار السن.

وقام الباحثون بتحليل بيانات من البنك الحيوي البريطاني، واكتشفوا وجود جين معيب مرتبط بالإصابة بالخرف يضاعف من خطر الإصابة بـ”كوفيد 19″.

واكتشفت الدراسة أنه من بين كل 36 شخصا من أصل أوروبي يوجد نسختين من هذا الجين، ما يزيد خطر الإصابة بالزهايمر 14 مرة، ويزيد خطر الإصابة بأمراض القلب أضعافها، وخطر الإصابة بـ”كوفيد 19″ بصورة كبيرة جدا.

ووجد الباحثون أن حمل مثل هذه الطفرات الجينية يضاعف مخاطر “كوفيد 19” 3 مرات تقريبا عمن لا يحملوا هذا الجين، حتى من لم يصابوا بالزهايمر من قبل.

قال المؤلف المشارك في الدراسة الدكتور تشيا لينغ كو، من كلية “يو كون” في جامعة كاليفورنيا الدواء: “من المهم أيضًا أنه يظهر مرة أخرى أن زيادة مخاطر المرض التي تبدو حتمية مع الشيخوخة قد تكون في الواقع بسبب اختلافات بيولوجية محددة، والتي يمكن أن تساعدنا على فهم سبب بقاء بعض الأشخاص نشطين حتى سن 100 وما بعدها، بينما يصبح آخرون معاقين ويموتون عندما يصل عمرهم إلى الستين مثلا”.

وقال رئيس الفريق العلمي ديفيد مليزر: “أظهرت العديد من الدراسات الآن أن الأشخاص المصابين بالخرف معرضون بشدة لخطر الإصابة بـكوفيد 19، وتشير هذه الدراسة إلى أن هذا الخطر الكبير قد لا يكون ببساطة بسبب آثار الخرف أو تقدم العمر أو الضعف أو التعرض للفيروس، بل بسبب جين موجود في جسم الإنسان”.

وتابع ميلزر “يمكن أن يكون التأثير جزئيًا، بسبب هذا التغيير الجيني الأساسي، مما يعرضهم لخطر الإصابة بكل من كوفيد 19 والخرف”.