الرئيسية / أقتصاد / حميد يشكل لجنة خاصة لمراجعة شكاوي عمال الفنادق بسبب تسريحهم ويؤكد على اهمية الحفاظ على حقوقهم في اطار القانون 

حميد يشكل لجنة خاصة لمراجعة شكاوي عمال الفنادق بسبب تسريحهم ويؤكد على اهمية الحفاظ على حقوقهم في اطار القانون 

بيت لحم /PNN/ٌ قرر محافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد تشكيل لجنة خاصة لمراجعة بعض الاجراءات وقرارات اصحاب الفنادق بحق الموظفين والعمال التي اتخذوها مؤخرا بسبب جائحة كورونا مشددا على ان هذه اللجنة ستقوم بدارسة اي شكاوي وتظلمات بعض الموظفين والعمال بالفنادق.

جاء ذلك خلال لقاء المحافظ مع مجموعة من الموظفين الذين نفذوا وقفات ومسيرة ببيت لحم للاحتجتج على ما وصفوه بالاجراءات الغير قانونية التي ارتكبها بعض اصحاب الفنادق والمؤسسات السياحية بحضور رئيس جمعية الفنادق العربية الياس العرجا ونداء مصباح ممثلة لوزارة السياحة وايمن عودة مدير مديرية العمل ببيت لحم و منى جبران رئيسة فرع الاتحاد العام لعمال فلسطين ورائد عميرة ممثلا لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين الانروا.

تفاصيل اللجنة ومهامها باشراف المحافظة 

و بحسب قرار المحافظ ستضم اللجنة التي يراسها مدير مديرية العمل ايمن عودة كل من الاتحاد العام للعمال وجمعية الفنادق و زارة السياحة وممثلين عن العمال في الفنادق تم اختيارهم من قبل العمال المشاركين بالوقفات حيث بدات اللجنة بمراجعة كافة الاجراءات التي اتخذت حيث تم مطالبة العمال بتقديم اي شكاوي الى جانب الطلبات التي تقدم بها المتحدثون باسم العمال بالفنادق,

واكد المحافظ حميد على حرصه الكبير في الحفاظ قطاع السياحة موظفين ومالكين مثمنا هذا اللقاء الذي يعكس حرص ومسؤولية من الجميع من خلال التحرك مؤكدا ان اللجنة ستعمل على مراجعة اي اجراء وقرارات والبحث اذا ما كانت متسرعة او غير قانونية موضحا ان مهمة اللجنة العمل بمسؤولية وحرص على تعديل اي خطا من اجل حل القضايا العالقة.

كما اكد المحافظ انه سيتابع ما ستقوم به اللجنة التي يجب ان تباشر اعمالها باجتماعات اعتبارا من يوم غد من خلال حوار ونقاش مسؤول لمناقشة كافة المطالب والاحتياجات مشددا على انه في حال فشلت اللجنة بايجادحلول منطقية فانه سيتم تشكيل لجنة قانونية لحل اي اشكاليات لا تحلها لجنة الحوار.

وتمنى المحافظ حميد الا تطول ازمة كورونا مثمنا تعاون الجميع وجهودهم في ايصال المحافظة لبر الامان مؤكدا ان التوقف في العمل في القطاع السياحي والفنادق هووقف مؤقت ويمكن ان تعود الفنادق للعمل باي لحظة في اطار خطط العمل الرامية لاعادة الحياة من خلال الحفاظ على الاجراءات الوقائية.

العمال يتحدثون عن معاناتهم وتجاوزات بعض الفنادق 

بدورهم تحدث العمال عن واقعهم الصعب نتيجة توقفهم عن العمل بسبب قرارات بعض اصحاب الفنادق نتيجة جائحة كورونا مشددين انهم قدموا وعملوا في فنادق ومؤسساتهم السياحية وبذلوا كل ما لديهم من جهد حيث عملوا ويعملون بكل ثقة وامانة معربين عن استغرابهم لقرارات بعض اصحاب الفنادق ايقافهم عن العمل بشكل فوري بعد بدء تاثير الجائحة موضحين انهم فوجئوا بقرارات الايقاف.

واشار ممثلي العمال في الفنادق الى ان العمال صمدوا ويصمدون وضحوا ويدركون واقع الفنادق وتوقف العمل في مجال لاسياحة لكنهم ايضا فوجئوا من تسرع البعض من اصحاب الفنادق في ايقافهم واجبارهم على التوقيع على مخالصات وانهاء خدمات مشددين انهم يريدون الحفاظ على وظائهم وان جزء منهم ابلغوا اصحاب الفنادق بجاهزيتهم للتوقيع على اجزات بدون راتب لحين عودة العمل لكنهم اصروا على انهاء خدماتهم.

واشار العمال بالفنادق الى انهم يشعرون بالاهمال وعدم الاهتمام بهم سواء من قبل اصحاب الفنادق والمشغلين او من قبل الجهات الرسمية مشيرين الى ان جزء كبير منهم لم يتسلموا مساعدات او دفعة وقفة عز حيث لم يقم اي احد بالسؤال عن المتضررين من عمال قطاع السياحة وهم يطلبون اليوم مساندة ومساعدة الجهات المسؤولة من محافظ و وزارة عمل وسياحة واصحاب فنادق.

كما اكد العمال انهم ياملون بان يتم احتساب ما تلقوه خلال المخالصات جزء من الاتعاب لانهم يحبون ويريدون العودة الى اعمالهم ولا يرغبون بان يخسروا وظائفهم مشددين على ان التعامل في بعض الاحيان لم يكن لائقا شاكرين المحاف على حسن الاستقبال والتواصل والاستماع لمطالبهم املين ان تحقق اللجنة اجراءات عملية على الارض.

العرجا : الفنادق حريضة على موظفيها وعمالها واهزة لاعادتهم حال انتهت كورونا 

من جهته تحدث الياس العرجا رئيس جمعية الفنادق العربية عن الواقع الصعب الذي وصل اليه قطاع الفنادق في الاشهر الاخيرة موضحا ان الفنادق بغالبيتها متمسكة بموظفيها وانه عمل على متابعة كل القضايا والشكاوي التي وصلت اليه سواء من خلال الافراد والموظفين او من خلال بعض المسؤولين وعلى راسهم مديرية العمل وامين سر اقليم فتح ببيت لحم.

واشار العرجا الى جاهزيته لمتابعة اي شكوى او تظلم في حال تجاوز اصحاب الفنادق القوانين المعمول بها مؤكدا ان كافة الفنادق متمسكة بالموظفين لكن الجميع يدرك ويعرف معاناة كافة القطاعات الاقتصادية واهمها قطاع السياحة حيث عملت الكثير من الفنادق على التطوير وبالتالي فانها تواجه ازمات اليوم بعد توقف الوفود السياحية.

واكد العرجا انه ومن خلال متابعاته فانه على علم بانغالبية الفنادق دفعت كافة مستحقات واجور العمال لانها تعلمان العودة لتشغيل قطاع السياحة لن يكون قريبا مؤكدا ان الجمعية جاهزية للعمل مع اللجنة على متابعة مختلف القضايا كما ثمن الوقفة للعمال لانها عكس حرصهم على عملهم ومؤسساتهم التي يعملون بها.

كما تمنى العرجا ان تقوم الحكومة والجهات المسؤولة باسناد العمال مشيرا الى انه في حال دعمت الحكومة الموظفين والعمال في اطار مسؤولياتها فان ذلك سيخفف الاعباء على الجميع كما شدد على حرص الفنادق على موظفيها معلنا التزامه باعادة العمال الى اعمالهم فور العودة للعمل وانتهاء ازمة كورونا في فلسطين.

وزارة العمل واتحاد نقابات عمال فلسطين يؤكدون متابعتهم على اكثر من صعيد 

من ناحيته شكر ايمن عودة مدير مديرية العمل في محافظة بيت لحم المحافظ حميد على حرصه واستضافته لهذا اللقاء اليوم وقراره تشكيل لجنة حوار خاصة لمتابعة اوضاع عمال الفنادق مشيرا الى ان مديرية العمل تابعت وتتابع العديد من الشكاوي والملفات مع الجهات ذات العلاقة سواء في الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين او وزارة السياحة.

من ناجيتها قالت منى جبران رئيسة فرع الاتحاد العام لعمال فلسطين انهم تلقوا العديد من الشكاوي من قبل العمال وانهم تابعوا هذه الملفات مع اصحاب الفنادق ومديرية عمل بيت لحم مؤكدة حرص الاتحاد على حقوق العمال وضمان بقاءهم في اعمالهم .

واشارت الى ان متابعات الاتحاد اظهرت قيام البعض من الفنادق بالتفاهم ودفع مستحثات العمال لكن كان هناك تقصير واخلال بالقانون من قبل البعض وان الاتحاد على اتم الجاهزية لمتابعة اي ملفات وشكاوي وفق تكليف وقرار المحافظ حميد .

كما اعلنت جبران عن جاهزية الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين  بتسليم مساعدات و طرود غذائية من خلال لجنة عمال الفنادق التي تم اعتمادها اليوم هذا الى جانب انها ستتابع ملف عدمحصول عمال الفنادق او جزء منهملمنحة صندوق وقفة عز البالغة 700 شيكل مؤكدة انه سيتم دفع دفعة جديدة من المنحة لكل من سجل بالصندوق.