الرئيسية / قالت أسرائيل / دراسة: أكثر من ربع مليون إسرائيلي أصيبوا بفيروس كورونا

دراسة: أكثر من ربع مليون إسرائيلي أصيبوا بفيروس كورونا

 بيت لحم /PNN – قدّرت دراسة إسرائيلية، نشرت الثلاثاء، أن أكثر من ربع مليون إسرائيلي، أصيبوا بفيروس كورونا، وهو ما يعادل 10 أضعاف الرقم المعلن رسميا.

وذكرت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، أن الدراسة تستند إلى عينة تمثيلية من اختبارات الدم المصلية، أجراها فريق العمل لمكافحة الوباء بقيادة البروفيسور دانييل كوهين، من كلية الصحة العامة بجامعة تل أبيب، بالتعاون مع المركز الوطني لمكافحة الأمراض وخدمة الدم، في نجمة داود الحمراء.

وقالت الصحيفة نقلا عن الدراسة “أُصيب ما بين 2 ٪ و 3 ٪ من السكان الإسرائيليين بفيروس كورونا، وهو على الأقل 10 مرات أكثر من عدد الحالات المؤكدة”.

وأضافت إنه وفقا للدراسة “فإن هذا يعني أن ما يصل إلى 270 ألف إسرائيلي، ربما أُصيبوا بالفعل بالفيروس، ومعظمهم لم تظهر عليهم أي أعراض على الإطلاق، ومع ذلك، تشير الأجسام المضادة في الدم إلى أنهم مصابين”.

وكانت وزارة الصحة الإسرائيلية، قد قالت في تصريح مكتوب، الإثنين إن “مرضى كورونا في إسرائيل بلغ 17169 حالة بينهم 285 حالة وفاة”.

وأضافت إن 14878 تماثلوا للشفاء، ما يعني إن عدد المرضى حاليا يبلغ 2006 حالات.

ولفتت “هآرتس” إلى أن الدراسة الجديدة “ترسم صورة مختلفة تمامًا عن التقديرات السابقة التي أجراها باحثون آخرون، الذين يعتقدون أن الحالات المؤكدة، أكثر بقليل من 17000”.

وقالت “أجرى الباحثون اختبارات مصلية على عينات دم لـ 1700 إسرائيلي، لتشكيل عينة تمثيلية من السكان من حيث العمر والجنس والموقع الجغرافي”.

وأضافت “جاءت بعض عينات الدم من أشخاص أصحاء تبرعوا بالدم لنجمة داود الحمراء، بينما تم جمع عينات أخرى بشكل عشوائي كجزء من المراقبة الروتينية التي أجراها مركز السيطرة على الأمراض”.

وأشارت الصحيفة إلى أن “حجم العينة وحساسية الاختبار تقود الباحثين إلى الاعتقاد بأن ما بين 2 و 3 ٪ من السكان مصابون، (ما بين 180 ألفا و270 ألفا)”.

وأضافت “هذا لا يعني فقط أن عدد المصابين أعلى بكثير مما هو معروف، ولكن هذا يعني أيضا أنه في معظم الحالات، لا تظهر على المصابين أي أعراض سريرية”.

ولم تعقب وزارة الصحة الإسرائيلية على هذه الدراسة.