الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / ايران تؤكد التفشي السريع للفيروس في البلاد

ايران تؤكد التفشي السريع للفيروس في البلاد

طهران/PNN -تتزايد سرعة تفشي وباء كوفيد-19 في إيران، حيث تم تأكيد أكثر من ثلاثة آلاف إصابة جديدة لليوم الثالث على التوالي، حسب الأرقام الرسمية الصادرة الأربعاء.

وأعلن المتحدّث باسم الوزارة كيانوش جهانبور للتلفزيون الحكومي تسجيل 3134 إصابة جديدة بين ظهر الثلاثاء ومنتصف نهار الأربعاء (بزيادة 17 حالة عن اليوم السابق)، مما يرفع إلى 160 ألفا و696 عدد الإصابات بالفيروس في إيران.

وأضاف جهانبور في مقابلة أجريت عبر الهاتف أن الفيروس أدى إلى وفاة 70 شخصا إضافيا خلال 24 ساعة وأن “8012 شخصا توفوا (من الفيروس) منذ ظهوره” على أراضي الجمهورية الإسلامية.

وتم الإعلان عن أول إصابة بفيروس كورونا المستجد في إيران في شباط/فبراير.

وإذا كان العدد الرسمي للوفيات اليومية لم يتخط في العموم عتبة المئة وفاة طيلة الأسابيع القليلة الماضية، فإن عدد الإصابات الجديدة التي أعلنت عنها السلطات بدأ يتخذ اتجاها تصاعديا منذ 2 أيار/مايو.

ومع اقتراب الإصابات الجديدة من الرقم القياسي للحالات المسجلة في يوم واحد في إيران، وهو 3186 إصابة في 30 آذار/مارس، أعرب وزير الصحة الإيراني سعيد نمقي عن أسفه الثلاثاء لأن “الناس يتصرفون بتهور تام حيال المرض”.

ونقلت وكالة الانباء الايرانية “إسنا” عنه قوله “إما أنهم يثقون بنا تماماً أو أنهم يعتقدون أن الفيروس قد انتهى. وهذه المعلومة الأخيرة زائفة تماماً”.

ويرى بعض الخبراء الأجانب وكذلك العديد من المسؤولين الإيرانيين أن الأرقام الحكومية أقل من الواقع.

وبدأت إيران بتخفيف القيود والتدابير لوقف انتشار الوباء في منتصف نيسان/أبريل، واستأنفت معظم محافظات البلاد ال31 معظم أنشطتها.

ولا تزال تسع محافظات، بالإضافة إلى خوزستان (جنوب غرب) التي أدرجت من جديد ضمن “المنطقة الحمراء” في بداية أيار/مايو، في حالة طوارئ صحية، وفق ما أفاد جيهانبور الأربعاء، دون إعطاء المزيد من التفاصيل.