الرئيسية / سياسة / ردود فعل غاضبة على قرار الاحتلال  منع الشيخ عكرمة صبري مرة اخرى من دخول مسجد الاقصى لمدة اربعة اشهر

ردود فعل غاضبة على قرار الاحتلال  منع الشيخ عكرمة صبري مرة اخرى من دخول مسجد الاقصى لمدة اربعة اشهر

القدس المحتلة /PNN/ استنكرت العديد من المؤسسات والشخصيات المقدسية قرار سلطات الاحتلال الاسرائيلي منع الشيخ عكرمة صبري دخول المسجد الاقصى المبارك .

واستنكر مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في بيانه له استهداف سلطات الاحتلال للمقامات الدينية والوطنية في بيت المقدس، واتخاذها قراراً بتجديد الإبعاد الباطل وغير القانوني لسماحة الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا وعضو مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية عن المسجد الأقصى المبارك لمدة أربعة شهور.

ويؤكد مجلس الأوقاف على موقفه الثابت الذي يستند إلى حق المسلمين وحدهم في الـمسجد الأقصى الـمبارك بمساحته البالغة 144 دونماً وبجميع مبانيه وساحاته وأسواره والطرق المؤدية إليه، وأنه ليس لأحد الحق في حرمان أي مسلم من الوصول الى المسجد الأقصى المبارك والصلاة فيه والقيام بواجبه الديني والشرعي.

ويؤكد المجلس أن هذه الإجراءات التي تتخذ بحق أعضاءه لن تثنيه عن القيام بواجباته مجلس تابع لوزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية في عمان، في الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك وحمايته مسجد إسلامي خالص للمسلمين وحدهم تحت رعاية ووصاية جلالة الـملك عبد الله الثاني ابن الحسين.

مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامي

نحن نعبر عن تضامننا وتعاطفنا مع فضيلة الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا والذي منع اليوم من دخول الأقصى ونحن نعتبر ان هذه الملاحقة وهذه التصرفات انما تحمل في طياتها عنصرية وكراهية لشعبنا الفلسطيني ونحن في مدينة القدس كمسيحيين فلسطينيين في منتهى الخطورة. ان يمنع رجل دين مسلم له مكانته الكبيرة من ان يدخل الى المسجد الأقصى هذا هو انتهاك خطيرة لحرية العبادة وحقوق الإنسان وكل الأعراف والمبادئ الإنسانية والأخلاقية. نحن نستنكر هذا الأمر وقد تواصلنا مع فضيلة الشيخ أعربنا عن تضامننا معه ووقوفنا إلى جانبه وتنديدا الى هذا الاجراء غير المقبول وغير المبرر.

مازن سنقرط رجل اعمال وعضو مجلس اوقاف القدس

اجراء من خلاله يحاولون ابعاد العناوين المهمة من المسجد الاقصى المبارك، يظهر أنهم لا يدركون بأن الأقصى مرتبط بعقيدته المسلمين وأن كرامة أهل القدس وفلسطين والعالمين العربي والإسلامي من كرامة وعز الأقصى

النائب ديما طهبوب من كتلة الإصلاح الإسلامية في البرلمان الاردني

هذا استمرار للصلف الصهيوني و عدم احترام الوصاية الهاشمية و الاوقاف الاردنية التي تدير المسجد الاقصى و تحظى باعتراف دولي ناهيك عن اقرار اليونسكو ان الحرم القدسي ارث خالص للمسلمين، وهذا يدلل ان الواقع على الارض يشكل تهديدا كبيرا للوصاية الاردنية حيث يمارس جيش الاحتلال أكبر من دور حارس البوابة فيحمى قطعان المستوطنين أثناء اقتحاماتهم و يمنع موظفي الأوقاف و الشخصيات المقدسية و المقدسيين من الدخول في ابعادات قصريه غير مبررة

و هو بذلك يضرب عرض الحائط بما يسمى معاهدة وادي عربة التي اعترف فيها بدور الاردن في القدس و يفرض واقعا جديدا يعرف بالتقسيم الزماني و المكاني و محاولة تفريغ المسجد من اهله

المطران عطالله حنا

أننا نعتبر أن مثل هذا القرار يتنافى مع حرية العبادة للديانات الثلاثة المسيحية والإسلامية واليهودية وحرية الحركة المكفولين في كافة الأعراف والمواثيق الدولية. وإننا نعرب عن دعمنا ووقوفنا مع سماحة الشيخ عكرمة صبري ونؤكد على الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية والأماكن المقدسة في الأراضي المقدسة ولاسيما القدس الشريف.المطران سنى عازر- الكنيسة اللوثرية

الكنيسة الانجيلية اللوثرية في الاردن والاراضي المقدسة، ممثلة بسيادة المطران سني إبراهيم عازر، تشجب وتستنكر قرار إبعاد خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ الدكتور عكرمة صبري عن المسجد الأقصى واعتقاله مع عدد من النشطاء المقدسيين خلال وقفة تضامنية.

أننا نعتبر أن مثل هذا القرار يتنافى مع حرية العبادة للديانات الثلاثة المسيحية والإسلامية واليهودية وحرية الحركة المكفولين في كافة الأعراف والمواثيق الدولية. وإننا نعرب عن دعمنا ووقوفنا مع سماحة الشيخ عكرمة صبري ونؤكد على الوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية والمسيحية والأماكن المقدسة في الأراضي المقدسة ولاسيما القدس الشريف.

يوسف ضاهر مدير مركز القدس للعلاقات الكنسية في مجلس الكنائس العالم يقول “تصوروا لو تم منع كبير الحاخامين من زيارة الحائط الغربي أو تم منع البطاركة من زيارة كنيسة القيامة؟؟