الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / 21 مليار دولار لمكافحة كورونا.. ووفيات مرتفعة في أميركا والبرازيل

21 مليار دولار لمكافحة كورونا.. ووفيات مرتفعة في أميركا والبرازيل

عواصم/PNN- توفّي 922 شخصًا في الولايات المتحدة الأميركيّة، الجمعة، جرّاء فيروس كورونا، ليصل عدد الوفيات الكلّي في هذا البلد إلى أكثر من 109 آلاف وفاة.

وبحسب حصيلة أعدّتها جامعة “جونز هوبكنز”، تخطّى عدد المصابين بالفيروس في الولايات المتحدة 1,894,000 مصاب، وأُعلن عن تعافي 491 ألف شخص.

وتتصدّر الولايات المتّحدة، بفارق شاسع، دول العالم البلد الأكثر تضرّرًا من جرّاء جائحة كوفيد-19، إنْ على صعيد الإصابات أو على صعيد الوفيات.

وبدرجات متفاوتة، خفّفت كل الولايات الأميركية تدابير الإغلاق والحجر التي فرضتها للحدّ من انتشار الوباء الذي بلغ ذروته في هذا البلد في منتصف آذار/مارس.

من التظاهرات الحاشدة في الولايات المتحدة (أ ب)من التظاهرات الحاشدة في الولايات المتحدة (أ ب)
لكنّ عشرات المدن الكبرى في الولايات المتحدة فرضت حظر تجول ليليًا لمواجهة موجة احتجاجات عمّت البلاد وتخلّلتها في كثير من الأحيان أعمال شغب ونهب، وذلك احتجاجًا على وفاة رجل أسود أعزل اختناقًا تحت ركبة شرطي أبيض في مينيابوليس.

ويخشى خبراء الصحة في الولايات المتحدة من موجة تفشّ جديدة للوباء في الأسابيع المقبلة بسبب التظاهرات الحاشدة التي تسجّل حاليًا في أكثر من 140 مدينة أميركية.

مجموعة العشرين تتعهّد بأكثر من 21 مليار دولار

في السّياق، تعهدت دول مجموعة العشرين بأكثر من 21 مليار دولار لمكافحة فيروس كورونا وذلك حسبما ذكر بيان للمجموعة في ساعة مبكرة من صباح اليوم/ السبت.

وقال البيان “إن مجموعة العشرين والدول المدعوة قادت الجهود العالمية لدعم مكافحة جائحة فيروس كورونا التي نتج عنها حتى اليوم تعهدات بأكثر من 21 مليار دولار أميركي لدعم تمويل الصحة العالمية”، وأضاف “سيتم تخصيص هذه المساهمات للأدوات التشخيصية واللقاحات والعلاجات وأعمال البحث والتطوير”.

وكانت المجموعة قد دعت في نيسان/أبريل كل الدول والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات الخيرية والقطاع الخاص للمساعدة في سد فجوة مالية تزيد عن ثمانية مليارات دولار لمكافحة جائحة كوفيد-19.

وتعهدت السّعودية، التي ترأس مجموعة العشرين حاليا، بتقديم 500 مليون دولار لدعم الجهود العالمية لمكافحة الجائحة، وقالت إنها ستخصص 150 مليون دولار لتحالف ابتكارات التأهب الوبائي و150 مليون دولار للتحالف العالمي للقاحات والتحصين و200 مليون دولار للمنظمات والبرامج الدولية والإقليمية الصحية المختصة الأخرى.

وتوفي ما لا يقل عن 391108 أشخاص على مستوى العالم من مرض كوفيد-19، كما أصيب أكثر من 6.68 مليون شخص بفيروس كورونا المستجد الذي يسببه بعد بدء تفشي الفيروس في مدينة ووهان بالصين في بداية ديسمبر كانون الأول.

البرازيل على خطى أميركا

وفي البرازيل، التي تسجّل ارتفاعا حادا ومطّردًا في أعداد الوفيات، هدّد الرئيس، جايير بولسونارو، بسحب بلاده من منظمة الصحة العالمية إذا لم تكف عن أن تكون “منظمة سياسية متحيزة”.

لولسونارو (أ ب)لولسونارو (أ ب)
وقال بولسونارو في تصريحات للصحافيين بثتها محطة “سي.إن.إن برازيل” إن عقار هيدروكسي كلوروكوين “عاد” بعد سحب دراسات “زائفة” بشأن فعاليته.

ويؤيد بولسونارو استخدام هذا العقار لعلاج فيروس كورونا المستجد رغم عدم وجود دليل علمي على كفاءته.

وتوفي في البرازيل أكثر من 35 ألف شخص، وأصيب 646 آلاف شخص بالفيروس.