الرئيسية / سياسة / السفير طوباسي يلتقي وزير الخارجية السابق واعضاء من قيادة حزب سيريزا ويؤكد على ضرورة تحمل الطيف السياسي اليوناني مسؤوليته بالاعتراف بدولة فلسطين

السفير طوباسي يلتقي وزير الخارجية السابق واعضاء من قيادة حزب سيريزا ويؤكد على ضرورة تحمل الطيف السياسي اليوناني مسؤوليته بالاعتراف بدولة فلسطين

أثينا /PNN- التقى سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي بوزير خارجية اليونان السابق جورج كاتروغالوس وهو يشغل الان موقع وزير خارجية الظل لدى حزب تحالف اليسار الجذري “سيريزا” المعارض وذلك بحضور كل من عضو البرلمان سيا انايانوستوبولو نائبة وزير الخارجية سابقا وعضو البرلمان رانيا تسفيغو عضو لجنة الشؤون الخارجية بالحزب.
حيث استعرض السفير طوباسي خلال اللقاء تطور الأوضاع و المستجدات السياسية في فلسطين والمنطقة موضحا الموقف الفلسطيني من كل ما يجري والقرارات المعلنة من الرئيس والقيادة الفلسطينة على أثر تنكر إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال والولايات المتحدة لكل الاتفاقيات السابقة المتعلقة بعملية السلام ومرجعياتها وسعيهما لتصفية القضية الفلسطينة وفق مسار المشروع الاستيطاني الصهيوني الذي ابتداء تنفيذه على أرض فلسطين مبكرا من القرن الماضي و المحاولات القائمة لتدمير حل الدولتين، إلى ذلك فقد أعاد السفير طوباسي انتقاد موقف الحكومة السابقة لعدم قيامها بتنفيذ قرار البرلمان عام ٢٠١٥ للاعتراف بدولة فلسطين الأمر إلذي يستند أيضا الي قرارات مؤتمر حزب سيريزا.
وطالب السفير طوباسي بضرورة قيام الحزب وكتلته البرلمانية و بالتعاون مع الاحزاب السياسية بالطلب من الحكومة الحالية الاعتراف بالدولة وفقا أيضا لسياستها المعلنة ، حيث لا معنى كما قال من تأييد حل الدولتين دون الاعتراف بالدولتين ، وقال السفير ان هذا المطلب العاجل يأتي وفق المتغيرات السياسية المتسارعة بالمنطقة والعالم وتهديد الخيار الدولي الذي قبلت به فلسطين الا وهو حل الدولتين الأمر إلذي اذا استمر تدميره سيضع الشعب الفلسطيني امام خيارات أخرى ويكرس نظام الابرتهايد العنصري الكولنيالي خاصة مع سياسات الضم المعلنة لحكومة الوجهين ذات العملة الواحدة، كما انتقد السفير طوباسي خلال اللقاء تصريحات بعض المسؤولين التي توصف إسرائيل بالدولة الديمقراطية او تغنيهم بالقيم المشتركة معها، قائلا ان هذا يتعارض تماما مع قيم ومبادئ الحرية والعدالة والديمقراطية في وصف دولة عنصرية وفاشية بذلك.
من جهته أكد جوتروغالوس وزير الخارجية السابق موقف حزب سيريزا تجاه الحقوق الثابتة وفق القانون الدولي والقرارات الدولية وميثاق الأمم المتحدة و المتعلقة بخق تقرير المصير وإقامة الدولة المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية مشيرا الي اللقاء الاخير الذي جمع رئيس الحزب أليكسيس تسيبراس مع سفير دولة فلسطين قبل انتشار الوباء ، كما أشار كوتروغولس وباقي أعضاء الوفد على الرفض التام لاستمرار الاحتلال ولسياسة الاستيطان والضم.
كذلك تم التطرق خلال اللقاء الي تطور الأوضاع في شرق المتوسط وما يجري بالولايات المتحدة حيث أكد الجانبان على ضرورة احترام القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة أينما كان ومتى كان.
واكد السفير طوباسي على محددات السياسة الخارجية لدولة فلسطين التي تقوم على أساس استقلالية القرار الفلسطيني والمصالح العليا لفلسطين واحترام القانون الدولي والمعاهدات الدولية التي أصبحت دولة فلسطين طرفا فيها كذلك
سعيها الى علاقات جيدة مع دول العالم التي لا تقف الي جانب الظلم والاضطهاد والتنكر لحقوق الشعوب و انتهاك القانون الدولي.
واثمن السفير طوباسي الموقف السياسي للحزب والعلاقات التي تربط الشعبين وكرر دعوته لقيادة الحزب لزيارة فلسطين حيث جرت الزيارة الأخيرة قبل عامين.
وطلب الوزير السابق نقل تحيات الحزب الي قيادة وأبناء وبنات الشعب الفلسطيني الذي يكافح من اجل الحرية والسلام العادل.