الرئيسية / سياسة / الافراج عن الاسير احمد الزغاري بعد قضاء 16 عاما خلف القضبان

الافراج عن الاسير احمد الزغاري بعد قضاء 16 عاما خلف القضبان

بيت لحم/PNN- نجيب فراج – اطلقت السلطات الاسرائيلية مساء اليوم سراح الاسير احمد محمد احمد الزغاري”49 سنة” من سكان بلدة الدوحة قضاء بيت لحم بعد ان امضى محكوميته البالغة 16 سنة بتهمة الانتماء لكتائب شهداء الاقصى الجناح العسكري لحركة فتح والمشاركة في اعمال مناهضة الاحتلال.

ونظمت حركة فتح وبمشاركة ممثلي الفعاليات والقوى والمؤسسات حفل استقبال بهذه المناسبة وقد رفعت الاعلام الفلسطينية وصور الاسير الزغاري واللافتات المنددة بالاجراءات الاسرائيلية بحق الاسرى والتي تهدف الى كسر ارادتهم الفولاذية التي لا تلين.

وشارك بحفل الاستقبال محافظ محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد وامنن سر اقليم فتح ببيت لحم محمد المصري وعبد الله الزغاري المدير التنفيذي لنادي الاسير ورئيس بلدية الدوحة رافت الجوابرة وامين سر حركة فتح في منطقة الدوحة رائد عادل وكوادر فتح واهالي الاسير الزغاري وذويه.

وبهذا الصدد قال عبد الله الزغاري المدير التنفيذي لنادي الاسير الفلسطيني والذي شارك في استقبال الاسير المحرر عند معبر الظاهرية ان الافراج عن الاسير الزغاري بعد كل هذه السنوات الطوال من القمع والقهر والظلم والاستبداد هي مناسبة لنقول للعالم اجمع ان هناك نحو ستة الاف اسير يواجهون كل اصناف القمع والقهر المنافية لكل الاعراف والقوانين الدولية حيث تعتبر اسرائيل نفسها دولة فوق القانون وتضرب بكل هذه القوانين الدولية عرض الحائط في حرب مستمرة ضد الاسرى وذويهم وشعبنا الفلسطيني برمته من اجل العمل على استمرار تهويد الارض وخلق وقائع عليها لتركيع شعبنا ولكن هذا لن يكون ولقد جربت اسرائيل سجونها البغيضة منذ احتلال ما تبقى من ارض فلسطين عام 1967 والتي تصادف هذه الايام ذكراها الثالثة والخمسين ، فماذا كانت النتيجة مزيد من الصلابة والثبات والتمسك بالحقوق حتى استردادها وعلى الراس منها حق العودة وتقرير المصير واقامة الدولة المستقلة بعاصمتها القدس الشريف.

وقال الزغاري ان لكل اسير قصة يجب ان نكتبها بعناية شديدة ولنذكر معانياتهم التي يواجهونها داخل الاسرى فهناك الالاف من الاسرى الذين فقدوا اعزائهم داخل السجون ومن بينهم الاسير احمد الزغاري الذي فقد والدته قبل نحو العامين ولم تغيب عنها صورة احمد وكانت دائمة الدعاء لكي تلقاه وهي على قيد الحياة واليوم يخرج احمد من السجن مباشرة ليعود والدته وهي في مرقدها الاخير، ولكن كل هذه الظروف ستكون في نهاية الامر نتيجتها اننا شعب هذه الارض سنبقى عليها وسنحقق ما نريده.