الرئيسية / منوعات / بالوثائق: سر منع ريم البارودي من العمل الإعلامي

بالوثائق: سر منع ريم البارودي من العمل الإعلامي

أصدر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر، قرارا صادما بمنع الفنانة ريم البارودي وعدد من الإعلاميات من الظهور على الشاشة على جميع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة والإلكترونية لمدة عام أو لحين توفيق أوضاعها بعدما تبين أنها تعمل دون الحصول على ترخيص رسمي من النقابة المختصة.

القرار ضم اسم ريم البارودي وبوسي الطيار، ودعاء فاروق، وريم البارودي، وهالة فهمي، وعلا شوشة، وتضمن منعا تاما لظهورهن على جميع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة والإلكترونية لمدة عام أو لحين تقنين أوضاعهن بنقابة الإعلاميين بالقيد في جداول النقابة أو الحصول على ترخيص منها بمزاولة المهنة.

وحسب المنشور الرسمي تم اتخاذ القرار بعد الاطلاع على قانون المجلس الأعلى للإعلام، وقانون تنظيم نقابة الإعلاميين، وكذلك لائحة الجزاءات التي أصدرها المجلس الأعلى للإعلام، وأيضا لائحة الضوابط والمعايير اللازمة لضمان التزام المؤسسات الإعلامية بأصول وأخلاقيات المهنة.

قرار منع ظهور ريم البارودي جاء بعد أيام قليلة من إعلانها قرب عودة برنامجها “شارع النهار” في موسمه الثاني، وعلى الفور احتجت فضائية النهار باتخاذ قرار غير مسبوق في تاريخ الفضائيات المصرية وهو تعليق البث الحي.

وقالت شبكة قنوات النهار في بيان، إنه بمناسبة صدور قرار من المجلس الأعلى للإعلام بإيقاف 5 من مذيعيها وإحالة أحدهم للتحقيق، أصدر مجلس إداره الشبكة قرارا بتعليق البث الحي للقناة وإلغاء كل برامج الهواء، مع الاكتفاء بإعادة بعض البرامج والمسلسلات لحين إشعار آخر، بعد حل كل الأمور المعلقة مع المجلس ونقابة الإعلاميين.

وسبق أن أعلنت ريم البارودي اقتراب انطلاق موسم ثاني من برنامجها شارع النهار، المذاع عبر القناة الفضائية “النهار”، وذلك استكمالًا لنجاح الموسم الأول منه.

ونشرت ريم صورة البوستر، عبر حسابها الشخصي على موقع انستقرام، وعلقت قائلةً: شارع النهار مع ريم البارودي قريبا.