الرئيسية / محليات / “التنمية الإجتماعية” تستكمل ورشها حول إدارة الحالة

“التنمية الإجتماعية” تستكمل ورشها حول إدارة الحالة

رام الله/PNN- استكملت وحدة مشروع تعزيز الحماية الاجتماعيّة، المموّل من البنك الدولي، في وزارة التنمية الاجتماعية، سلسلة ورشاتها التدريبيّة حول منهجيّة إدارة الحالة، بعقد ورشة امتدت يوميْن، الأحد والاثنين، لمديريّات سلفيت وقلقيلية وجنين، في جمعيّة الاتّحاد النسائي في نابلس، بأخذ إجراءات السلامة العامّة المتّبعة في ظلّ انتشار فيروس كورونا.

وافتتح مدير مديريّة التنمية في نابلس، محمّد بشارات الورشة، مؤكّدًا على أهميّة بناء قدرات فريق العمل في المديريّات، وتطبيق منهجيّة إدارة الحالة في الميدان.

وقدّم مدير برنامج إدارة الحالة في المشروع، زياد فرج، عرضًا حول تخطيط التدخّل وتنفيذه وفق منهجيّة إدارة الحالة، ودورة التدخّل، شاملة لمراحل الإدخال والتقييم والتخطيط والتنفيذ، وصولًا إلى التقييم والإنهاء.

وبيّن المفاهيم المحوريّة لمراحل التدخّل وفق منهجيّة إدارة الحالة، وكيفية تطبيق ذلك على أرض الواقع، مشيرًا إلى التدخّلات الواجب على الأخصائي الاجتماعي اتّباعها، وفقًا لمهارات يجب اكتسابها وتنفيذها عند الزيارات الميدانية، مع مراعاة الإطار الثقافي والاجتماعي للعائلة الفلسطينيّة.

وتعتبر إدارة الحالة منهجية شمولية تهدف إلى مساعدة المستفيدين من أفراد وأسر، للوصول إلى مستوى يحقّق درجة عالية من التكيّف مع البيئة المحيطة، ويلبّي احتياجاتهم التنموية والطارئة باستقلاليّة وكرامة.

وعقدت وحدة مشروع تعزيز الحماية الاجتماعية مجموعة من الورش حول منهجيّة إدارة الحالة في وقت سابق خلال المشروع، لمجموعة من المديريّات وهي: القدس، ورام الله والبيرة، والخليل، ويطّا، ونابلس، وطولكرم، وطوباس، وتستكمل ورشاتها اليوم لمديريّات سلفيت وقلقيلية وجنين، وبيت لحم وأريحا لاحقًا.