الرئيسية / حصاد PNN / الشيخ عكرمة صبري يحذر من سيطرة الاحتلال على الجهة الشرقية من المسجد الأقصى

الشيخ عكرمة صبري يحذر من سيطرة الاحتلال على الجهة الشرقية من المسجد الأقصى

القدس /PNN-حذر خطيب المسجد الأقصى المبارك ورئيس الهيئة الاسلامية العليا في القدس الشيخ عكرمة صبري من مساعي الاحتلال للسيطرة على المنطقة الشرقية من المسجد الأقصى والمجاورة لباب الرحمة.

وأوضح صبري أن الاحتلال يمنع المهندسين والعمال ودائرة الأوقاف الاسلامية من ترميم تلك المنطقة وتبليط ساحتها تمهيداً للسيطرة عليها بحجة أنها مهجورة.

وخلال الأيام الأخيرة كثف المستوطنون من اقتحام الجهة الشرقية وأداء طقوس تلمودية بالتزامن مع منع المواطنين من التواجد فيها وابعاد المرابطات اللواتي يجلسن تحت أشجارها.

وأكد خطيب الأقصى أن الاحتلال حاول في السابق تحويل مسجد باب الرحمة الى كنيس بعد أن فشل في تحويل المصلى المرواني كذلك.

وحول سياس الابعاد بحق المقدسيين قال صبري:” الإبعاد اجراء ظالم ويمثل سياسة فاشلة وعشوائية وانتقامية ولا توجد دولة في العالم تبعد الناس عن أماكن العبادة الا الاحتلال في دليل على أنها سلطة احتلال وليست سلطة ذات سيادة”.

ونوه الشيخ صبري الى أن اقتحامات المستوطنين بحراسة مشددة من قوات الاحتلال تزداد وتيرتها لفرض واقع جديد في الأقصى داعياً لتكثيف التواجد فيه وشد الرحال اليه واعادة الفجر العظيم الى المسجد الأقصى ومساجد العالم الإسلامي.

وعبر صبري عن أسفه لانحراف البوصلة العربية والإسلامية عن القدس بسبب الصراعات الداخلية مشدداً على ضرورة اعتماد الفلسطينيين على أنفسهم في الدفاع عن المسجد الأقصى من خلال تكثيف التواجد فيه.

ودعا خطيب الأقصى الى حراك سياسي ودبلوماسي تقوده الأردن للضغط على الاحتلال بكافة السبل من أجل حماية المقدسات ومنع تهوديها.

وكان الاحتلال قد مدد إبعاد الشيخ عكرمة صبري عن الأقصى لمدة 4 أشهر ضمن حملة استهدفت نحو 25 ناشطاً مقدسياً طالهم الإبعاد عن المسجد لأكثر من خمسة أشهر.