أخبار عاجلة
الرئيسية / محليات / بدعم من رئيس الوزراء: منصة حلّوها تطلق أولى تحدياتها لتشغيل الشباب في قطاع الزراعة

بدعم من رئيس الوزراء: منصة حلّوها تطلق أولى تحدياتها لتشغيل الشباب في قطاع الزراعة

رام الله/PNN- أطلقت منصة “حلّوها” أولى تحدياتها بعنوان “تحدي تشغيل الشباب”، الذي يسعى لتطوير واستدامة الأنظمة الزراعية والغذائية في فلسطين، من خلال دعوة من يمتلكون نماذج وحلول مبتكرة لإدماج الشباب بشكل فاعل في قطاع الأنظمة الزراعية والغذائية للتقديم للتحدي، ليتم تبني المشاريع المميزة وتوفير الدعم لها لتوسيع نطاق تطبيقها وتعميم أثرها على مشاركة الشباب وتطوير هذه الأنظمة.

ومنصة حلوها مبادرة من مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي/برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني “UNDP”، تركز على الابتكار من أجل التأثير الاجتماعي المستدام.

وقال رئيس الوزراء د. محمد اشتية في إطلاق المبادرة “إن منصة حلّوها مبادرة مهمة حيث تجعل من المجتمع كتلة واحدة تشارك في توصيات لصناعة القرار. وهي بمثابة خزان للأفكار والمبادرات التنموية التي ستأخذها الحكومة الفلسطينية على محمل الجد وتستثمر فيها لنؤسس شركات ومشاريع خاصة لأصحاب الحلول الواعدة، سنوظف ما يلزم من أشكال الدعم لإنجاح هذه المبادرة بالتعاون مع شركاء التنمية”.

ويأتي تحدي تشغيل الشباب كجزء من استجابة الحكومة الفلسطينية للآثار الاجتماعية والاقتصادية الناتجة عن فيروس كورونا على الانظمة الزراعية الغذائية في فلسطين.

ويبحث التحدي عن نماذج مثبتة لإشراك الشباب في سلاسل القيمة الزراعية- الغذائية، لدعم خطط الانفكاك الاقتصادي، وتقليل الاعتماد على السوق الزراعية الإسرائيلية من خلال دعم سلاسل القيمة الغذائية الحالية والجديدة بالتكنولوجيات والخدمات، وتعزيز استدامة النُظم الغذائية المحلية، وخلق مساحة لتوظيف الشباب وبالتالي خفض معدلات البطالة.

وللمشاركة في التحدي، ينبغي على المتقدمين تعبئة الطلب بشكل كامل عبر الإنترنت والذي يمكن الوصول له عبر منصة حلوهاwww.solveit.ps باللغتين العربية أو الإنجليزية، وستقوم لجنة مؤلفة من مكتب رئيس الوزراء وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي/ برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني وخبراء في القطاع باختيار الحلول الفائزة للاستفادة من الدعم والتمويل الذي يتم توفيره من خلال هذا التحدي، الذي يبدأ من 10 آلاف دولار وقد يصل إلى 80 ألف دولار.

ويجب أن يكون الفائزون متاحين وملتزمين بالبدء بمرحلة الاحتضان والتحقق من الحل فور اختيارهم. ويسعى مكتب رئيس الوزراء لاستيعاب الحل، ليس على المستوى المحلي فحسب، بل يشجع ويدعم تحويل هذه الحلول لمشاريع خاصة مدرة للدخل لأصحاب الحلول وغيرهم من المشاركين في توسيع نطاق الحل وانتشاره على مستوى الوطن.

وكان رئيس الوزراء د. محمد اشتية والممثل الخاص للمدير العام لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي/ برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني”UNDP”، قد أطلقا مؤخرا منصة “حلّوها” للعمل على مواجهة تحديات التنمية وتعزيز وتسريع الجهود المبذولة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.