الرئيسية / محليات / “بال ثينك” تنفذ برنامج تدريبي لتعزيز السلم الأهلي والوحدة الوطنية.

“بال ثينك” تنفذ برنامج تدريبي لتعزيز السلم الأهلي والوحدة الوطنية.

بيت لحم /PNN-نفذت مؤسسة بال ثينك للدراسات الاستراتيجية برنامجاً تدريبياً ضمن مشروع “تعزيز التعاون بين المؤسسات الاهلية من أجل الانسجام المجتمعي” والذي تنفذه “بال ثينك” بالشراكة مع الحكومة السويسرية، للعمل على تعزيز المصالحة المجتمعية والسلم الأهلي ، وذلك من خلال تشكيل “الائتلاف الأهلي الفلسطيني لتعزيز السلم الأهلي والوحدة الوطنية” والذي يضم 49 مؤسسة أهلية في المحافظات الشمالية والجنوبية الفلسطينية، والتي ستعمل من خلال المشروع على تنفيذ أنشطة ومبادرات مجتمعية مشتركة تستهدف كافة شرائح المجتمع وتدعو لتكاثف الجهود لتحقيق المصالحة الوطنية ، وبالتالي تفعيل دور أعضاء الائتلاف ليكون مؤثرين ايجابيا نحو المساهمة في تعزيز السلم الاهلي.

يهدف التدريب لتطوير قدرات المؤسسات الشريكة في مجال المصالحة الوطنية وبناء السلم المجتمعي من خلال تعريفهم بمبادئ حقوق الإنسان والقوانين الدولية التي تدعو لحماية المجتمع وتحقيق السلم، أيضا تعريف الشركاء بالأدوات السلمية الصحيحة التي تساهم في تحقيق المصالحة وإبراز دور مؤسسات المجتمع المدني في تعزيز المصالحة المجتمعية الشاملة.

وافتتح التدريب مدير مؤسسة بال ثينك أ.عمر شعبان بالترحيب بالحضور مؤكدا على دور بال ثينك المستمر في دعم السلم الاهلي، وأهمية تعزيز التعاون والتشبيك بين مؤسسات المجتمع المدني في سبيل تعزيز المصالحة المجتمعية والسلم والذي بدوره سيعمل على تعزيز الوحدة الفلسطينية وإنهاء حالة الانقسام الفلسطيني، ومن هنا جاءت فكرة التأسيس للائتلاف وانطلاقه لإعادة تفعيل دور مؤسسات المجتمع المدني في تعزيز المصالحة الوطنية.

بدورها استضافت بال ثينك في بداية التدريب، أخصائي الأمراض والأوبئة د. محمد أبو ريا للحديث عن فايروس كورونا وظهوره وأعراضه وكيفية الوقاية منه ، وذلك التزاما من بال ثينك بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا واتباعا للتوصيات والتعليمات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة الفلسطينية.

وبدأ اليوم الأول من التدريب مع المحامي بلال النجار والذي تناول فيه مواضيع تتعلق بالقانون الدولي لحقوق الانسان ونشأته وتطوره وأقسامه، وعن الشرعية الدولية لحقوق الإنسان وخصائصها ومصادرها ، مشيرا الى الفرق بين القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني، وطرق وآليات تعزيز وحماية حقوق الإنسان في الحالة الفلسطينية.

فيما تحدث في اليوم التدريبي الثاني المحامي والباحث بالهيئة المستقلة لحقوق الانسان أ. بكر التركماني حول مبادئ النزاهة والشفافية في عمل المؤسسات الأهلية وآليات مكافحة الفساد؛ موضحاً مفهوم الفساد ومظاهره وأشكاله، وأثر انتشار الفساد على عمل مؤسسات المجتمع المدني، كما وبين التركماني المنظومة القانونية لمكافحة الفساد في فلسطين، والنظام الوطني للنزاهة.

كما وتحدث مدرب التنمية البشرية أ. ساجي عبيد في اليوم التدريبي الثالث حول مهارات الضغط والمناصرة و آليات التعاون بين مؤسسات العمل الأهلي في سبيل تعزيز السلم الاهلي والمصالحة الوطنية، مبيناً المفاهيم ذات العلاقة بالضغط والمناصرة، ومتحدثاً حول طريقة تحديد مشكلة ذات اولوية للعمل عليها كحملة ضغط ومناصرة، بالإضافة إلى بيان المراحل التي تمر بها أي عملية ضغط ومناصرة، وآليات تحديد الجمهور المستهدف من عملية المناصرة.

وفي ختام البرنامج التدريبي عبر ممثلي المؤسسات الأهلية الأعضاء في الائتلاف عن شكرهم لمؤسسة بال ثينك لتنفيذ مثل هذه التدريبات متمنيين عقد مزيد من اللقاءات والتدريبات التي من شأنها تعزيز وتطوير مهارات العاملين في المؤسسات القاعدية.