الرئيسية / قالت أسرائيل / إصابات كورونا بارتفاع في دولة الاحتلال ونتنياهو يحذر من عودة التقييدات

إصابات كورونا بارتفاع في دولة الاحتلال ونتنياهو يحذر من عودة التقييدات

بيت لحم /PNN/ أصيب 49 شخصًا بفيروس كورونا في عرعرة بالنقب المحتل خلال الأسبوع الأخير، بوتيرة تضاعف تصل إلى 4.77، بحسب ما بيّنت معطيات رسميّة اليوم، الجمعة.

وتعتزم السلطات المختصة فرض إغلاق على المنطقة خلال الأيام القليلة، نظرا لتحوّلها إلى “منطقة حمراء”.

وفي حيفا، أعلنت وزارة التعليم الاسرائيلية عن إغلاق مدرستين في مدينة حيفا، هما مدرسة الكرمة ومدرسة الحوار، بعد الكشف عن طلاب مصابين بفيروس الكورونا.

بينما سجّلت منطقة “تل أبيب – يافا” 205 إصابات جديدة بوتيرة تضاعف 2.31، مقابل 81 إصابة في صفوف المستوطنين في القدس المحتلة، بوتيرة تضاعف 1.16.

أما في صفد، فأصيب 23 شخصًا بفيروس كورونا، ليرتفع عدد الإصابات في المدينة إلى 29.

وفي دولة الاحتلال بشكل عام أصيب 132 شخصًا بالفيروس منذ مساء أمس الخميس، ما يرفع عدد المصابين الكلّي إلى 18701، منهم أكثر من 1600 مصاب جديد منذ بداية شهر حزيران/يونيو الجاري.

أما عدد الإصابات النشطة فوصل إلى 3114، منهم 24 شخصًا يخغضون لأجهزة تنفّس صناعي في دولة الاحتلال.

والخميس، حذّر رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، من إمكانيّة إعادة التقييدات، إذا استمرّ عدد الإصابات بفيروس كورونا في الارتفاع.

بينما قرّرت حكومته فرض تقييدات في “نقاط محدّدة” هي القرى في النقب، وجنوب تل أبيب، حيث يقطن عدد كبير من العمّال الأجانب.

وتأتي تحذيرات نتنياهو وقرارات حكومته بعد الارتفاع في عدد الإصابات بكورونا خلال الأيام الأخيرة. ورغم ذلك، قرّرت حكومة الاحتلال عدم إلغاء أي من التسهيلات التي أعلنت عنها، سابقا.

وقال نتنياهو إن “إسرائيل تقف اليوم عند النقطة ذاتها التي شهدت في آذار/مارس الارتفاع الكبير في عدد الإصابات”، في حين قال وزير المعارف، يوآف غالانت، إن الأوضاع في المدارس “تحت السيطرة”.

اقتصاديًا، قال نتنياهو إن هناك “مؤشّرات” إلى تحسّن أداء الاقتصاد الإسرائيليّ خلال الفترة الماضية، بعد رفع التقييدات.