الرئيسية / سياسة / يافا: مواجهات ليلية مع شرطة الاحتلال احتجاجًا على جرف مقبرة الإسعاف

يافا: مواجهات ليلية مع شرطة الاحتلال احتجاجًا على جرف مقبرة الإسعاف

يافا/PNN- تجدّدت المواجهات، مساء أمس الجمعة، بين شبّان مدينة يافا والشرطة الإسرائيليّة، احتجاجًا على تجريف مقبرة الإسعاف الإسلاميّة.

وقالت مصادر لـ”عرب ٤٨” إنّ الشبان أحرقوا حاويات نفايات وأغلقوا شارعًا رئيسًا في المدينة أمام حركة السّير وأطلقوا الألعاب الناريّة.

بينما ردّت الشرطة الإسرائيليّة بمزيد من الاستفزازات، فأغلقت شارع “ييفت” الرئيسي وعددًا من الشّوارع الأخرى، ونشرت قوّات حرس الحدود في الأحياء الرئيسيّة وفي الأزقّة.

وتعيش يافا أجواء غاضبة إثر تجريف المقبرة وردّ الشرطة الإسرائيليّة على احتجاجات الأهالي بالعنف والاعتقالات، حيث اعتدت على تظاهرة احتجاجيّة يوم الثلاثاء الماضي واعتقلت 4 شبان ليل الثلاثاء – الأربعاء.

وأمس، احتشد أهالي يافا لصلاة الجمعة في خيمة الاعتصام قرب مقبرة الإسعاف، أمّهم فيها خطيب المسجد الأقصى المبارك، الشيخُ عكرمة صبري.

وبعد الصلاة، خرج الأهالي في مظاهرة في مركز مدينة يافا، وسط تحشيد شُرَطيّ وتأهب لقمع المتظاهرين.

وفي هذا السياق، أعلنت لجنة الدفاع عن مقبرة الإسعاف، أنها اتخذت سلسلة من القرارات للتعبير عن رفض أهالي يافا لأعمال التدنيس والاعتداءات على المقبرة، منها “مقاطعة كاملة لأي تعامل مع البلدية وأذرعها ولأي تعامل مع الشرطة”.

بينما استقال عضو بلدية تل أبيب – يافا، عن قائمة “يافا”، عبد القادر أبو شحادة، الخميس، انسحابه من الائتلاف البلدية، احتجاجًا.

وأضافت اللجنة في بيان صدر عنها عقب المظاهرة، أنها ستعمل على “استئناف التحركات القضائية” لإفشال مخطط البلدية المتعلق بنبش وتجريف المقبرة، وإقامة خيمة اعتصام بجوار مقبرة الإسعاف.

كما قررت اللجنة إقامة صلوات العشاء في يوميًا في محيط المقبرة، وشددت على ضرورة “استمرار التواجد في محيط أرض المقبرة بدون انقطاع ما دامت الأعمال مستمرة فيها”.