الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / في واقعة جديدة: شرطي يقتل أميركي أسود في أتلانتا

في واقعة جديدة: شرطي يقتل أميركي أسود في أتلانتا

جورجيا/PNN- تشهد مدينة أتلانتا عاصمة ولاية جورجيا الأميركية ومنذ مساء السبت، مظاهرات واسعة، وذلك احتجاجا على إقدام شرطي بإطلاق النار على شاب أسود وقتله، علما أن الشاب كان ينام في سيارته بينما كان ينتظر في طابور للوجبات السريعة.

وقال مكتب التحقيقات بجورجيا إنه يحقق في مقتل رايشارد بروكس (27 عاما) من أتلانتا. وزعمت الشرطة إن الشاب قاوم الاعتقال مساء الجمعة، بعد فشله في اختبار ميداني يكشف ما إذا كان ثملا أو متعاطيا للمخدرات.

وقال محامو بروكس إنه أب لطفلة صغيرة كانت ستحتفل بعيد ميلادها يوم السبت.

وجاء مقتله بنيران الشرطة بعد أكثر من أسبوعين من احتجاجات حاشدة مناهضة للعنصرية في جميع أنحاء الولايات المتحدة عقب موت الأمريكي من أصل أفريقي جورج فلويد (46 عاما)، بعدما جثم شرطي على عنقه لما يقرب من تسعة دقائق أثناء إلقاء القبض عليه.

واندلعت احتجاجات في أتلانتا قرب موقع إطلاق الرصاص، وطالب أكثر من مئة شخص بتوجيه اتهامات جنائية للضابطين.

وعقب ذلك، استقالت رئيسة شرطة أتلانتا من منصبها وفق ما أعلنت رئيسة البلدية كيشا لانس بوتومز، التي قالت إن إريكا شيلدز قادت جهاز شرطة أتلانتا منذ أكثر من 20 عاما.

وكان طرح اسم كيشا لانس بوتومز، لمنصب نائب الرئيس المقبل للبيت الأبيض على لائحة المرشّح الديموقراطي جو بايدن.

وأضافت رئيسة البلدية في تصريحات متلفزة “بسبب رغبتها في أن تصبح أتلانتا نموذجا لما يجب أن يكون عليه الإصلاح الكبير في البلاد بكاملها، فقد قدمت إريكا شيلدز استقالتها الفوريّة” من رئاسة شرطة أتلانتا.

وفي تفاصيل الواقعة التي حصلت مساء الجمعة، أفاد تقرير رسمي بأن رجلا أسود هو رايشارد بروكس ، وجد نائما داخل سيارته عند مدخل مطعم للوجبات السريعة، وهو ما أعاق طريق الزبائن ودفع موظفي المنشأة إلى الاتصال بالشرطة.

وقال مكتب التحقيقات في جورجيا إن الرجل كان مخمورا وقاوَم الشرطة عندما حاولت اعتقاله.

وأشار التقرير إلى أن تسجيلات المراقبة تظهر أنه خلال محاولة تصديه جسديا لعناصر الشرطة “أمسك بروكس بمسدس صاعق” يعود لأحد الشرطيين “ولاذ بالفرار”.

وأضاف التقرير “طارد العناصر بروكس سيرا على الأقدام. وأثناء المطاردة، التفت بروكس نحو أحد العناصر ووجّه المسدس الصاعق باتجاهه. فاستخدم العنصر سلاحه وأصاب بروكس”.

ولفت التقرير إلى أن بروكس نقل إلى مستشفى وخضع لجراحة، لكنه فارق الحياة بعيد ذلك، مضيفا أن أحد العناصر أصيب أيضا.

والتصريحات المتلفزة التي أدلت بها رئيسة البلدية، جاءت على أثر خروج متظاهرين إلى شوارع أتلانتا احتجاجا على وفاة بروكس.

وقالت رئيسة البلدية إن العنصر الذي أصاب بروكس أعفي من مهماته.

يأتي ذلك فيما تشهد البلاد احتجاجات ضد عنف الشرطة إثر مقتل جورج فلويد. وقد اتسعت الحركة الاحتجاجية وشملت بلدانا أخرى.