الرئيسية / محليات / التنمية الاجتماعية: الأيتام أولى أولويات اهتمامنا في ظل جائحة كورونا

التنمية الاجتماعية: الأيتام أولى أولويات اهتمامنا في ظل جائحة كورونا

رام الله/PNN- أصدرت الادارة العامة للرعاية في وزارة التنمية الاجتماعية تقريراً تفصيلاً حول التدخلات التي انجزتها الادارة خلال فترة جائحة تفشي فيروس كورونا،والتي استفادت منها العديد من الأسر والفئات المهمشة، وأبرزها الأيتام، بالاضافة لمتابعة جزء من احتياجات نزيلات مراكز الاصلاح والتأهيل وكذلك احتياجات طلاب مراكز تأهيل الفتيات والشبيبة.

واشارت أن الوزارة وضعت في رأس اهتمامها توفير الاحتياجات الاساسية والضرورية للفئات الاكثر هشاشة وانكشافا، وخصوصا الايتام واسرهم، عبر حشد طاقات العديد من المؤسسات الاغاثية والتنموية والاجتماعية لخدمةة هذه الفئة، وفي هذا الاطار تأتي رزمة التدخلات التي قدمت بها الاغاثة الاسلامية فرنسا، والتي وفرت نحو 1330 طرداً غذائياً وصحياً للأيتام المكفولين المسجلين بكافة المحافظات، اضافة لعدد من الاسر الفقيرة التي احتاجت تدخلا طارئا وعاجلا، خصوصا وأن شريحة الايتام واسرهم تعد من أكثر الفئات تضررأ جراء الاغلاق بسبب جائحة كورونا.

وفي هذا السياق وأكدت أن الوزارة عملت كذلك على توفير طرود صحية واحتياجات شخصية للنساء في كافة مراكز التأهيل والاصلاح بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المحلي خصوصا مؤسسة وافا للتنمية، وقطر الخيرية.

وأضافت أن الوزارة ووفقا لحالة الطواريء التي مرت بها البلاد قامت باغلاق مراكز تأهيل الشبيبة والفتيات حفاظا على سلامة الطلبة والعاملين، وصرفت الوزارة الدفعة الثانية المستحقة للطلاب خريجي المراكز، كما وقامت الادارة العامة للرعاية بتفريغ جزء من الكادر العامل في المراكز للتطوع ضمن لجان الطواريء العاملة في معظم المحافظات لاجراء التدخلات اللازمة مع المواطنين وتوزيع الطرود الغذائية للأسر التي تأثرت جراء جائحة فيروس كورونا.

وأردفت قائلة” قامت طواقم العمل والتي تم توزيعها على مختلف المناطق في المحافظات على شكل لجان طواريء بالتنسيق مع مؤسسات المجتمع المحلي والمدني والمجالس المحلية والبلدية ولجان الخدمات بايصال الطرود للأسر المستحقة من الأيتام والأسر الفقيرة إلى منازلهم مع مراعاة كافة شروط واجراءات السلامة.”