الرئيسية / رياضة / 5 عوامل تحسم بطل كأس إيطاليا

5 عوامل تحسم بطل كأس إيطاليا

روما/PNN- يستعد يوفنتوس لمواجهة من العيار الثقيل مع نابولي، اليوم الأربعاء، على ملعب الأوليمبيكو بالعاصمة روما، في نهائي كأس إيطاليا.

وتتعدد العوامل التي قد تكون فاصلة في تحديد البطل، وعلى رأسها جاهزية كريستيانو رونالدو، نجم وهداف يوفنتوس، الذي اشتهر بكونه حاسمًا في النهائيات.

وكثيرًا ما نجح الدون في تسجيل الأهداف، خلال النهائيات مع مانشستر يونايتد وريال مدريد، بل وفي أول موسم له مع يوفنتوس، حيث نجح في حصد لقب السوبر الإيطالي، في يناير/كانون ثان 2019، بإحراز هدف المباراة الوحيد أمام ميلان.

كما ستكون الأجنحة أحد العوامل المهمة، خاصة أن كلا الفريقين لديه عناصر ممتازة في هذا المركز.

ففي الجناح الأيسر ليوفنتوس قد يتواجد رونالدو، بينما سيتولى دوجلاس كوستا الجناح الأيمن.

وفي المقابل، لدى نابولي بالجناح الأيسر لورينزو إنسيني، وفي الأيمن يوجد خوزيه كاييخون.

وسيشهد خط الوسط معركة حامية، حيث يمتلك البيانكونيري أسماء قوية، مثل ماتويدي، بيانيتش وبينتانكور، إلى جانب خضيرة ورابيو ورامزي.

لكن رغم ذلك، يعد وسط يوفنتوس الأضعف بين خطوطه، إذ لم يقدم المستوى المنتظر منه بعد، هذا الموسم.

وعلى الجهة الأخرى، يبرز في وسط ميدان نابولي، الثنائي زيلينسكي وفابيان رويز، بالإضافة للوافد الجديد دييجو ديمي، والموهبة إليف إلماس.

وبعد قرار استئناف النشاط الرياضي في إيطاليا، تقابل يوفنتوس مع ميلان، ونابولي مع إنتر ميلان، في إياب نصف نهائي الكأس، وظهر جليًا انخفاض معدلات لياقة لاعبي الفريقين.

 وقدم يوفنتوس نصف ساعة جيدة أمام ميلان، ثم تراجع أداؤه كثيرًا، أما نابولي فكان الأضعف بين الفرق الأربعة، في مرحلة الإياب، حيث عانى بدنيًا بشكل كبير.

ويعلم نابولي جيدًا أهمية حراسة المرمى في هذه الموقعة، خاصةً أن تأهل فريق الجنوب للمباراة النهائية، جاء بفضل حارسه ديفيد أوسبينا.

وارتكب أوسبينا خطأً فادحًا في الدقيقة 2 من مباراة الإنتر، وأعطى النيراتزوري هدف التقدم، لكنه عاد ليمنح فريقه بطاقة التأهل، بعدما تصدى للعديد من الفرص المحققة، بل وصنع هجمة مرتدة جاء منها هدف التعادل لنابولي.

ومع غياب أوسبينا لتراكم البطاقات، سيحل أليكس ميريت بدلا منه، وتنتظره مسؤولية كبيرة للحفاظ على نظافة شباكه، خاصةً أنه سيواجه هجومًا قويًا بقيادة رونالدو.

أما يوفنتوس فيعتمد على خبرات حارسه المخضرم، جيجي بوفون، الذي سيبحث عن الفوز بلقب الكأس، لمعادلة الرقم القياسي في عدد مرات التتويج، والمسجل باسم روبيرتو مانشيني برصيد 6 بطولات.

المصدر:كووورة