الرئيسية / منوعات / رجاء الجداوي تنتظر خبرا سارا اليوم…

رجاء الجداوي تنتظر خبرا سارا اليوم…

أكيدا لانفراد “سيدتي نت” خضعت الفنانة رجاء الجداوي مساء أمس للمسحة الثالثة لفيروس كورونا، وتنتظر خبرا سعيدا اليوم بإعلان سلبية التحليل، وخلو جسمها من الفيروس، وأكد مصدر طبي من فريقها المعالج، أن رجاء لن تغادر المستشفى إذا ظهرت العينة سلبية، وستحتاج لتحليل آخر بعد 72 ساعة، وقد يسمح لها وقتها بمغادرة العناية المركزة إلى غرفة عادية.

المصدر نفسه، أكد أن حالة رجاء الجداوي النفسية تأثرت بشدة بعد ظهور نتيجة المسحة الثانية “إيجابية” وهو ما تسبب في تدهور صحتها، رغم ارتفاع مؤشر نسبة الأكسجين في الدم ليصبح 98 بالمئة، واستقرار درجة الحرارة عند المؤشرات الطبيعية، وأشار إلى أن رجاء تعاني من التهاب في الرئة يمنعها من التنفس بصورة طبيعية، وستظل على جهاز التنفس الصناعي، حتى وإن ظهرت نتيجة المسحة الثالثة سلبية.

أضاف أن بروتكول العلاج المتبع في مصر، ينص على خضوع مريض فيروس كورونا لتحليلين في غضون 72 ساعة لتأكيد خلو الجسم من فيروس كورونا، وبعدها يبقى في العزل لضمان عدم حدوث انتكاسة، والتأكد من استعادة الرئة قدرتها على التنفس بصورة طبيعية.

يذكر أن شائعات وراجت مؤخرا حول خضوع الجداوي للمسحة الثالثة وظهور نتيجتها إيجابية وهو ما نفته مصادر طبية أكدت في اتصال خاص مع “سيدتي نت”، أن الفنانة لم تخضع لأية فحوصات منذ ظهور نتيجة العينة الثانية إيجابية، ولا زالت تخضع للعلاج وتتنفس بواسطة جهاز التنفس الصناعي وحالتها “مستقرة”.

أضاف المصدر نفسه، أن رجاء تواصل العلاج من التهاب الرئة وانخفاض المناعة، ومن المنتظر خضوعها لفحص فيروس كورونا بعد ثلاثة أيام، وسيتم اتخاذ القرار في ضوء استقرار مؤشراتها الحيوية، ولن تغادر مستشفى أبو خليفة للعزل الصحي في مدينة الإسماعيلية إلا بعد ظهور عينات الفحص سلبية مرتان متتاليتان، وفقا لبروتكول العلاج المتبع لوزارة الصحة المصرية.

أشار المصدر إلى وجود تحسن طفيف في نسبة الأكسجين في الدم، ولكن لا زالت الجداوي تتنفس عبر جهاز تنفس صناعي، موصل بجهاز ضخ الهواء المستمر الإيجابي للرئتين الذي يدخل من الأنف والفم حتى بداية الحنجرة لضخ الأكسجين للرئتين، وليس عن طريق الشق الحنجري كما أشاع البعض.

يذكر أن الفريق المعالج لرجاء الجداوي كان يعقد آمالا واسعا على سلبية الفحص الأخير، بعدما خضعت الفنانة المصرية للعلاج بجرعتين من بلازما المتعافين من المرض، وهو ما تسبب في انخفاض درجة حرارتها إلى 37 درجة.

وأكد الأطباء أن رجاء تعاني من تدهور في المناعة والتهاب في الرئة “مستقر” لا يزيد لدرجة حدوث أزمات تنفسية، ولكنه بنفس الوقت لا يتحسن رغم وضعها على جهاز خاص لزيادة كفاءة التنفس، وحصلت بالفعل على عقاقير خاصة لزيادة المناعة تم استيرادها من خارج مصر، وأكد الفريق المعالج أنه لا يوجد موعد محدد لمغادرة رجاء الجداوي المستشفى، وإنها ستبقى في غرفة الرعاية المركزة لحين تماثلها للشفاء التام، خاصة وأن عمرها الكبير “82 عاما” يزيد من خطورة وضعها الصحي.

المصدر: سيدتي نت.