الرئيسية / منوعات / كريستين ستيوارت تُجسِّد حياة الأمير ديانا في فيلم جديد يبدأ تصويره مطلع 2021

كريستين ستيوارت تُجسِّد حياة الأمير ديانا في فيلم جديد يبدأ تصويره مطلع 2021

في مشروع فَنِّي جديد تُجَسِّد نجمة هوليوود كريستين ستيوارت حياة الراحلة الأميرة ديانا في فيلم سينمائي جديد يبدأ تصوير مطلع العام القادم 2021؛ وذلك بعد 8 سنوات من تجسيدها دور أميرة أسطورية في فيلم «سنووايت والصياد»، حيث تعود من خلاله كريستين ستيوارت لتلعب دور أميرة حقيقية وهي أميرة القلوب ديانا.

والفيلم من إخراج بابلو لارين، ويحكي قِصّة الحب والمرارة والرومانسية التي انقلبت إلى عداوة بين ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز وديانا سبنسر.

وبحسب تأكيد لموقع Deadlin فإن مخرج العمل لارين قال في تصريحات صحافية إنّه «عندما تَقَرّر شخصية ألا تكون ملكة وتقول إنّها من الأفضل أن تكون نفسها، فهذا قرار كبير جداً… هذا مَثّل قصة خرافية لكنّها واقعة وحدثت بالفعل«.

وأضاف لارين: «كلنا قرأنا وعرفنا القصص الأسطورية، يأتي الأمير ليجد الأميرة فيعجب بها ويطلبها للزواج، وفي النهاية تصبح ملكة… تلك هي الأسطورة… ولكن عندما تأتي الملكة وتقول إنّها لا تريد الاستمرار وتتخلى عن رجلها وعرشها، وتُقَرّر أن تُعَبِّر عن نفسها، هنا تسقط الأسطورة وتتحول إلى دراما، وهو الأمر الذي أدهشني وفاجأني دائماً، وهذا هو محور وجوهر الفيلم… لماذا حدث هذا؟». كما صَرّح المخرج لارين بأنّ كريستين ستيوارت اختيار طبيعي لأنّها من أبرز الممثلات على الساحة الآن، وتجيد تجسيد كل سمات الشخصية من غموض وخجل وهشاشة ثم قوة، وهذا ما احتاجه. وأشار إلى أنّ الفيلم لن يتعرّض لموت أميرة القلوب في عام 1997، ولكنّه قد يتضمّن مشهد رقصها مع جون ترافولتا، مشيراً إلى أنّ ما كانت تفعله كان مدهشاً وهي تُجسِّد قوة الطبيعة.

ويتناول الفيلم فترة من حياة الأميرة ديانا، عندما قَرّرت الطلاق من ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز، ما جعل من المستحيل بالنسبة لها أن تصبح ملكة بريطانيا في يوم من الأيام، وهي الفترة التي التَفّ العالم كله حول الجدل المثار عن الأميرة الجميلة. وسيحمل الفيلم اسم «Spencer»، وهو اسم عائلة الأميرة ديانا، وجارٍ اختيار النجم الذي سيقوم بدور الأمير تشارلز والذي يعتبر اختياراً صعباً، حيث إنّ الأمير ما زال على قيد الحياة.

يشار إلى أنّ الأميرة ديانا فارقت الأمير تشارلز في عام 1992، وتطلقت منه بعد 4 سنوات من ذلك، في خطوة غير مسبوقة للعائلة المالكة البريطانية، وتوفيت ديانا عام 1997 في باريس في حادث مروري، وكان عمرها 36 سنة.

جدير بالذكر أنّها ليست تلك المَرّة الأولى التي يخرج فيها بابلو لارين قصة عن سيرة ذاتية لأحد المشاهير، فقد فعلها مع ناتالي بورتمان عندما جَسّدت دور السيدة الأميركية الأولى السابقة جاكي أوناسيس في فيلم «جاكي»، كما قدمت النجمة كريستين ستيوارت عدداً كبيراً من الأعمال الفنية ومنها: Clouds of Sils Maria وAmerican Urtla وCertain Women وCafé Society وغيرها.