الرئيسية / حصاد PNN / ميلادينوف: خطة “الضم” تتعارض مع القانون الدولي وتقضي على حلم الدولة الفلسطينية

ميلادينوف: خطة “الضم” تتعارض مع القانون الدولي وتقضي على حلم الدولة الفلسطينية

الاغوار /PNN-أكد منسق الأمم المتحدة نيكولاي ميلادينوف، اليوم الاثنين، أن عملية “الضم” تتعارض مع القانون الدولي، وستقضي على الحلم الفلسطيني حول إقامة الدولة.

وقال ميلادينوف من مهرجان “أريحا”: “إن عملية الضم المزمع تنفيذها ضد القانون الدولي، نحن هنا فقط من أجل السلام”، مضيفًا أن المجتمع الدولي سيقف ضد أي خطوة إسرائيلية أحادية الجانب، وان مشروع “الضم” سينهي على القضية الفلسطينية وهذا لن نسمح به.

وتابع: “حذرنا (إسرائيل) من أي قرارات أحادية الجانب، مؤكدًا أن الاتحاد سيبقى يدعم للوصول لحل الدولتين”.

واعتبر عملية “الضم” انتهاك للشرعية الدولية، موضحًا أنها لن نعترف بسيادة (إسرائيل) على الاراضي الفلسطينية، مشدّدًا على أنه “سيكون لدينا رد على تلك التبعات”.

وشدّد أن الاتحاد الأوروبي “لن نعترف بأي تغيير على الأرض المحتلة العام 1967”.

ودعا ميلادينوف، القادة الفلسطينيين للعمل من أجل الوحدة وإنهاء الانقسام.

وفي سياق آخر، أكد ميلادينوف أن الاتحاد دعم السلطة بمبلغ 125 مليون يورو لمواجهة وباء كورونا.

يُشار إلى أن حكومة الاحتلال برئاسة بنيامين نتنياهو عازمة على ضم مدينة اريحا والاغوار مع توسيع المستوطنات في مناطق الضفة المحتلة، وسط رفض كبير من قبل قيادة والشعب الفلسطيني لهذه الخطوة التصفوية.