الرئيسية / بيئة نظيفة / شركة أميركية تحوّل الحليب الفاسد إلى ملابس صديقة للبيئة

شركة أميركية تحوّل الحليب الفاسد إلى ملابس صديقة للبيئة

نيويورك/PNN- في تطور جديد في صناعة الأزياء، قامت شركة أمريكية تدعى «Mi Terro»، باستخدام الحليب الفاسد في إنتاج ألياف مستدامة باستخدام التكنولوجيا الحيوية، ومن المتوقع أن يكون علامة فارقة في عالم الموضة، حيث يمكن أن تحل بقايا الأغذية محل البلاستيك في صناعة الأزياء والمستلزمات الطبية ومواد التعبئة والتغليف.

تبدأ العملية باستخراج بروتين الكازين من البكتيريا المزروعة في حليب «فاسد»، ثم تأتي عملية تنقية التجميع الذاتي للحصول على بروتين «جيد»، بعدها يتم عزل البروتينات وتصليبها وتحويلها إلى ألياف يتم شدها وغزلها في خيوط وتجهيزها للاستخدام في صناعة الملابس.

وقالت الشركة التي تتخذ من لوس أنجلس مقراً لها، إن هناك هدراً لنحو 128 مليون طن من الحليب سنوياً، وهذا من شأنه أن يولِّد كميات هائلة من غازات الاحتباس الحراري التي تؤدي إلى ارتفاع حرارة الأرض والتغيُّر المناخي، وفقاً لموقع «يورو نيوز».

وتُجري العلامة التجارية الأميركية الآن محادثات مع شركات الألبان الرائدة في الصين بشأن إبرام شراكة استراتيجية معها للاستفادة من بقايا الطعام التي يتم هدرها في الحياة اليومية.