الرئيسية / الصحة / PNN بالفيديو: الوقائي يسلم صحة بيت لحم كرفانا لاستخدامه بمركز اخذ المسوحات للمواطنين المشتبه باصابتهم بكورونا

PNN بالفيديو: الوقائي يسلم صحة بيت لحم كرفانا لاستخدامه بمركز اخذ المسوحات للمواطنين المشتبه باصابتهم بكورونا

بيت لحم /PNN/ سلم جهاز الامن الوقائي في محافظة بيت لحم مديرية صحة بيت لحم كرفانا مجهزا مكون من غرفتين في اطار جهود الجهاز لاسناد النظام الصحي والطبي في فلسطين.

وجرت مراسم التسليم بحضور مدير عام جهاز الامن الوقائي ببيت لحم العميد كرم بدارين و نائبه العقيد محمود صلاحات والعميد عبد الحكيم مزهر ومدير العلاقات العامة بالجهاز العقيد ضرار نرعب وضباط الجهاز وامين سر حركة فتح اقليم محمد المصري حيث كان في استقبالهم مدير مدريرة صحة بيت لحم الدكتور شادي اللحام ومدراء الدوائر بمديرية صحة بيت لحم حيث تم نصب الكرفان بدل الخيمة التي كانت تستخدم لاخذ العينات.

وقال العقيد ضرار مرعب مدير العلاقات العامة والاعلام في مديرية الامن الوقائي ببيت لحم هذا الكرفان اسناد لمديرية الصحة من قبل الجهاز في اطار دعم الجهاز لمديرية صحة بيت لحم من اجل مساعدتهم في متابعة الخرائط المصابة للمصابين

في مديرية الصحة لا يوجد مكان وياخذون العينات في الشمس وتقديم الكرفان المجهز والمكيف ياتي للتخفيف من اعباء الطواقم الطبية مثمنا جهودهم وعملهم لحماية شعبنا كما دعا مرعب المواطنين الى الالتزام بالاجراءات الوقائية التي تم اقرارها لهدف واحد الا وهو حماية وخدمة ابناء شعبنا الفلسطيني.

واشار مرعب الى ان هذا الاسناد ياتي في ظل وقت ينتشر فيه الفايروس بشكل افقي وليس عمودي مما يعني احتمال وقوع اصابات باعداد اكبر وبالتالي يتوجب على الجميع ان يكون جاهزا لتقديم الخدمات الطبية.

جهاز الأمن الوقائي يسلم مديرية صحة بيت لحم كرفانا للمساعدة بأخذ العينات لمصابي "كورونا"

Publiée par PNN Network sur Jeudi 25 juin 2020

كما دعا مرعب المواطنين الالتزام والتعاون مع الجهات المسؤولية خصوصا توجيهات الصحة لانها تهدف لحماية المواطنين وخدمتهم كما اشار الى اهمية التكافل والتعاون بين الجميع لان المسؤولية مسؤولية وطنية واخلاقية.

من جهته قال الدكتور شادي اللحام مدير مديرية صحة بيت لحم في حديثه مع شبكة فلسطين الاخبارية PNN ان الكرفان سيحل محل الخيمة التي كانت تستخدم لاخذ العينات في ساحة مديرية الصحة حيث سيخفف من اعباء الطواقم الطبية كما انه سيساهم في الفصل بين المواطنين المشتبه باصابتهم بالفايروس والقادمين من اجل اعطاء مسحات للفحص وبين الطواقم الطبية.

وشكر اللحام اللواء زياد هب الريح مدير جهاز الامن الوقائي بفلسطين ومدير مدرية الجهاز ببيت لحم العميد كرم بدارين و العقيد ضرار مرعب وكافة الضباط وافراد الجهاز مؤكدا ان مبادرتهم هذه تاتي في اطار جهودهم وعطائهم المتميز لحماية شعبنا على كل الصعد.

واشار اللحام الى ان الكرفان سيستخدم  لاخذ العينات واسناد الطواقم الطبية وهو سيساعد في حماية الطواقم في مديرية صحة بيت لحم في ظل انتشار الفايروس حيث سيوفر الكرفان ظروف انسانية للطواقم للعمل التي كانت تعمل تحت اشعة الشمس.

واشار اللحام الى ان مديرية صحة بيت لحم تواصل جهودها وعملها مع المصابين وعائلاتهم الذين وصل عددهم اليوم الى نحو 600 مواطن في الحجر مشددا على اهمية تعاونهم والتزامهم بالاجراءات مشيرا لوجود 34 مصاب حيث يوجد سبع مسارات وبائية وتستمر الطواقم باخذ العينات من المخالطين لحصر الاابات داعيا المواطنين الى التقدم لاعطاء العينات.

كما اشار مدير صحة بيت لحم الى انه يجري دراسة نقل المصابين الى مركز العلاج الوطني حيث يتم تحديد الالوليات من قبل ادارة المركز اولا ومن ثم سيجري نقلهم وفق هذه الاولويات من قبل ادارة المركز الوطني لعلاج مصابي كورونا.

من جهته قال محمد المصري لمين سر اقليم فتح في محافظة بيت لحم ان هذا التبرع والاسناد من جهاز الامن الوقائي يشكل خطوة مهمة من خطوات التعاون والاسناد بين كافة قطاعات العمل الرسمي الامني والحكومي المدني لخدمة ابناء شعبنا الفلسطيني .

واشار المصري ان هناك درجات في المسؤولية لمواجهة ومنع انتشار الفايروس على الجميع بدء ممن تعرض للاصابة بالدرجة الاولى اليوم حيث ان عليه مسؤولية عالية من خلال الالتزام بالاجراءات والحجر والوقاية والبقاء في العزل لان من  اهم اسباب تجاوز التفشي في الموجة الاولى لكورونا هو التزام المصابين وابتعادهم لفترات طويلة فاقت ال 45 يوم من البعد عن الاهل في الاشهر الاولى وبالتالي نحن على ثقة بالتزام المصابين وادراكهم لحجم المسؤولية الوطنية والاخلاقية والصحية لحماية ابناء الشعب الفلسطيني.

واوضح المصري ان النقطة الثانية في اجراءات منع انتشار الفايروس الذي يضرب بقوة اكبر تعتمد على المحيطين والمخالطين للمصابين داعيا الى الابتعاد عن التنمر من جهة وتوفير كافة الاحتياجات والالتزامات المطلوبة لهم اما النقطة الثالثة فهي اهمية الابتعاد عن الشائعات.

مشددا على ان انتقال المرض لاهلنا ف يالخليل وانتشاره هو التفشي بنسب عالية في جنوب دولة الاحتلال التي يعيش فيها اهلنا بالداخل والذين زاروا الخليل كما ان هناك نسب عمال عالية وبالتالي علينا ان نكون حريصين في اتباع الاجراءات حتى لا نحمل انفسنا كثيرا

واشار امين سر فتح اقليم بيت لحم ان ما يثلج الصدور ما نشاهده اليوم من نسب التزام عالية في المحال والشوارع والعودة لاستعمال مواد التعقيم من جهة مثمنا حالة التعاون والتكافل وما نشاهده اليوم من اسناد من الامن الوقائي في توفير هذا الكرفان الحيوي للعمل الا دليل على اهمية التكاتف في ظل هذه الظروف الصعبة والمعقدة التي يعايشها شعبنا.

وختم المصري حديثه بالقول :”لدينا سبع بقع جغرافية ينتشر فيها الفايروس ويجري العمل على حصرها موجها التحية لكافة المصابين والمناطق المصابة و الذين عملوا على عزل مناطقهم لحماية شعبنا ومنع انتشار الفايروس”.