أخبار عاجلة
الرئيسية / أسرى / اللواء ابو بكر: نأمل ان يقوم الصليب الاحمر بمسؤولياته بشكل متكامل للتخفيف من معاناة أسرانا

اللواء ابو بكر: نأمل ان يقوم الصليب الاحمر بمسؤولياته بشكل متكامل للتخفيف من معاناة أسرانا

رام الله/PNN- طالب رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر، الصليب الأحمر الدولي القيام بمسؤولياته بشكل متكامل، للوقوف على حجم الجرائم والإنتهاكات التي يتعرض لها الأسرى داخل سجون ومعتقلات الإحتلال الإسرائيلي بشكل يومي، والتي شهدت تزايدا ملحوظا خلال السنوات القليلة الماضية.

جاء ذلك خلال إجتماعه عبر سكايب اليوم الخميس من مقر الهيئة في رام الله بالنائب الجديد لرئيس بعثة الصليب الاحمر الدولي في الاراضي المحتلة روبرتو بترونيو المتواجد حاليا في القدس، وبحضور رئيس وحدة العلاقات الدولية في الهيئة رائد أبو الحمص، ومدير عام العلاقات العامة والإعلام فؤاد الهودلي، ومديرة مكتب الصليب في رام الله وأريحا سها مصلح، والرئيس السابق للبعثة أوليفير كاستو، ومسؤول ملف الزيارات سابقا كلوديا ملتي.

واوضح اللواء ابو بكر اننا نعيش حالة من القلق والتوتر على حياة اسرانا ومعتقلينا بشكل عام، حيث هناك تفرد غير مسبوق بهم من قبل إدارة السجون التي تتلقى الدعم الكامل من المستويين السياسي والعسكري في دولة الإحتلال، وما يضاعف هذا القلق والتوتر جائحة كورونا العالمية، والتي أستخدمت للإنتقام من الأسرى، وتركهم فريسة لهذا الوباء، وذلك بعدم التعامل بجدية مع متطلبات وإحتياجات الأسرى والمعتقلين الوقائية لحماية انفسهم من هذا الفيروس الخطير.

وحول إستئناف زيارة عائلات الأسرى والمعتقلين لأبنائهم، نقل السيد روبرتو بترونيو موافقة إسرائيل على ذلك، مع الاخذ بشروط السلامة والوقاية عند التوجه للسجون والمعتقلات، حيث سيعود برنامج الزيارات يوم 6 تموز القادم لأسرى القدس، ويلية زيارات باقي الاسرى.

واكد اللواء ابو بكر ان الهيئة ستباشر إتصالاتها مع وزارة الصحة الفلسطينية، لترتيب وتوفير متطلبات السلامة لعائلات الاسرى والمعتقلين، حتى نضمن السلامة لهم، ويكون نقلهم ضمن خطة محكمة تمنع الفيروس من التسلل لهم، خصوصا وأن الزيارات تستغرق وقتا طويلا، مطالبا الصليب الاحمر بضرورة الإشراف المباشر على عملية تعقيم الحافلات الإسرائيلية التي تنقل الاهالي، وكذلك وقاعات الإنتظار والزيارات في السجون، وان تكون طواقم الصليب الاحمر حاضرة بإستمرار.

واضاف اللواء ابو بكر ” هناك جملة من المطالب للأسرى والمعتقلين تتعلق بالامور الحياتية، نأمل ان تعالج سريعا، تحديدا ما يتعلق بالكانتينا والملابس الصيفية وسجائر الدخان، متمنيا ان يستمر التواصل بشكل مكثف بين الهيئة والصليب بما ينصب في مصلحة اسرانا ومعتقلينا وعائلاتهم “.