الرئيسية / الصحة / لجنة الطوارئ في مخيم الدهيشة تدعو الأهالي والمؤسسات إلى تشديد الإجراءات الوقائية

لجنة الطوارئ في مخيم الدهيشة تدعو الأهالي والمؤسسات إلى تشديد الإجراءات الوقائية

بيت لحم /PNN/ حسن عبد الجواد – دعت لجنة الطوارئ الوطنية في مخيم الدهيشة، اثر اجتماع لها عقدته “اليوم” في مقر اللجنة الشعبية للخدمات، أهالي ومؤسسات المخيم، إلى التشديد والالتزام بإجراءات الوقاية والتباعد الاجتماعي، بعد تسجيل عدد من حالات الإصابة بفيروس كورونا في المخيم، والتي وصل عددها 11 اصابة.

ودعا عامر ضراغمة رئيس اللجنة، للتعامل الجاد والمسؤول مع تطورات الوباء وارتفاع أعداد المصابين والمخالطين، الذي يتطلب جدية والتزام جماعي يعكس وعي أهلنا في المخيم لمواجهة هذا الخطر الداهم، بعيداً عن نظرية المؤامرة والتشكيك.

وقال نضال أبو عكر منسق اللجنة، أن عقد الاجتماع جاء إثر التطورات الأخيرة التي تشهدها محافظة بيت لحم، من انتشار غير مسبوق لفايروس كورونا، ولما لهذا الأتساع من مخاطر تتهدد أهلنا في المخيم، ونظراً للارتفاع الملحوظ في أعداد الإصابات في المخيم “11 اصابة”، واتساع دائرة المخالطين، والتي قد تودي الى حالة يصعب السيطرة عليها ومواجهتها.

وثمنت لجنة الطوارئ في بيان لها، تعاطي العديد من صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية والإعلامية بحرص شديد في تناول تطورات الوباء في المخيم، وتعاطيها الايجابي مع توجيهات وتعليمات اللجنة ، وفي الوقت ذاته حذرت من ثقافة الاستهتار واللامبالاة والتضليل التي يمارسها البعض على صفحاتهم الخاصة.

وأكدت اللجنة، أن المصدر الوحيد لاستقاء المعلومات أو الدعوة لبعض الإجراءات الوقائية تصدر عن لجنة الطوارئ الوطنية عبر بياناتها أو صفحتها الرسمية.

ودعت أهالي المخيم للتقيد بإجراءات الوقاية والتباعد الاجتماعي والسلامة العامة وخصوصاً ما يتعلق بالمخالطين وتواصلهم مع الآخرين في المخيم.
ولفتت اللجنة إلى استمرار إغلاق المساجد حتى يوم الخميس القادم، ودعت أهلنا في المخيم إلى عدم السماح لأطفالهم بالذهاب والتجمع في محلات الإنترنت، كما دعت أصحاب إلى مراعاة ذلك وتحمل مسؤولياتهم في هذه الظروف الصعبة.

وأضافت اللجنة أن مواجهة هذه الموجة في انتشار فيروس كورونا في المخيم يتطلب أوسع حالة تضامن وتكافل مجتمعي، “فسلامة أهلنا ومخيمنا من سلامة أهالي المحافظة، مؤكدة استمرارها في عمليات التعقيم لأحياء وشوارع وأزقة المخيم، بالتعاون مع مختلف الجهات، والعمل على توفير كافة احتياجات أهلنا فيه.”