الرئيسية / محليات / الأول من نوعه في الضفة الغربية.. العمل الزراعي يعلن نتائج المسح الميداني الخاص باحتياجات الثروة الحيوانية جنوب الضفة

الأول من نوعه في الضفة الغربية.. العمل الزراعي يعلن نتائج المسح الميداني الخاص باحتياجات الثروة الحيوانية جنوب الضفة

بيت لحم / PNN-أعلن اتحاد لجان العمل الزراعي نتائج المسح الميداني لقطاع المجترات الصغيرة (الضأن والماعز) لمناطق جنوب محافظتي بيت لحم والخليل، ضمن مشروع ” تعزيز سبل العيش المستدام في المناطق الريفية جنوب الضفة الغربية “.

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمها الاتحاد الأسبوع الماضي في محافظة الخليل، بحضور المختصين من مديريات الزراعة والخدمات البيطرية.

وقد أجري المسح الميداني خلال الفترة ما بين آذار وحزيران من العام الحالي، ضمن مشروع تنموي ينفذه العمل الزراعي بالشراكة مع وزارة الزراعة في ستة مواقع وهي قرية بيت الروش الفوقا الواقعه غرب بلدة دورا، قرية الديرات الواقعة شمال شرق بلدة يطا، خربة قلقس ومنطقة البويرة الواقعه شرق مدينة الخليل بالإضافة إلى قريتي خلة الحداد والمعصرة الواقعتين جنوب محافظة بيت لحم.

وأشارت نتائج المسح الميداني إلى أن 85% من مربي الأغنام في المناطق المستهدفة يعتمدون على تربية الأغنام في مصادر دخلهم الموسمية، وأن معدل الحيازة للأغنام في هذه المناطق بلغت 28 رأسا للعائلة.

كما خلصت نتائج المسح الميداني إلى أن نسبة النفوق في المواليد الحديثة للضأن والماعز في هذه المواقع بلغت 31% خلال الموسم الماضي وأن ما نسبته 44% من المزارعين غير قادرين على السيطرة على مشاكل النفوق في المواليد الحديثة، حيث كانت هناك خسارات عالية في إنتاجية أغنامهم، وأن ما يقرب من 43% من المزارعين يواجهون مشكلة في قدرتهم على السيطرة على الاجهاضات في الأغنام.

وتأتي أهمية المسح الميداني باعتباره الأول من نوعه في مناطق الضفة الغربية، حيث استهدف المسح 120 مزارعh من مربي الأغنام، ما نتج عنه تحديد دقيق للمشاكل المختلفة التي يواجها مربي الأغنام، ما من شأنه المساهمة في تحديد خطة عمل لتطوير وتحسين الظروف الإنتاجية لقطعان الأغنام في المناطق المستهدفة.

ويأتي المسح الميداني لهذه المناطق تماشياً مع سياسات الاتحاد الهادفة إلى تحديد الاحتياجات الحقيقية والوقوف على المشاكل الأساسية التي يعاني منها مربي الأغنام في تلك المناطق، بهدف تصميم برامج الإرشاد الزراعي وتحديد الاحتياجات والأولويات التطويرية التي سيعمل المشروع بمرحلته الثانية وبالاستناد عليها، على تصميم التدخلات الإرشادية والعينية والتي سيتم توزيعها على المستفيدين بهدف تحسين وتطوير القدرات الإنتاجية لمزارعي الأغنام.

وقد ناقش الحضور في نهاية الورشة أهم الاحتياجات التطويرية والتدخلات العينية التي سيتم التدخل بها وتوزيعها على المزراعين بهدف المساهمة في تحسين قدراتهم الإنتاجية، بالإضافة إلى كونه سيتم تنفيذ برنامج ارشادي خلال المشروع بهدف تنمية مهارات المزراعين في التعامل مع المشاكل التي يواجهونها في المواسم الإنتاجية لأغنامهم وتحسين الممارسات الزراعية.