الرئيسية / حصاد PNN / نتنياهو: الضم لن يضرّ بالسلام وجاهزون لمفاوضات مع الفلسطينيين

نتنياهو: الضم لن يضرّ بالسلام وجاهزون لمفاوضات مع الفلسطينيين

الداخل المحتل/PNN- زعم رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، فجر اليوم، الإثنين، أنّ “فرض السيادة” الإسرائيليّة في الضفّة الغربيّة “لن يضرّ بالسلام، بس سيدفع به”.

وجاءت تصريحات نتنياهو خلال خطاب مسجّل له لمنظمة “مسيحيّون موحّدون لأجل إسرائيل”.

كما ادّعى نتنياهو أنّه “جاهز لمفاوضات” مع الفلسطينيين وأنه “مقتنع بإمكانيّة بناء مستقبل من سلام ومصالحة”.

وأشاد نتنياهو بالرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قائلا إنّ “صفقة القرن” وضعت حدًا “لسراب (حل) الدولتين. وبدلا عن ذلك، تدعو إلى حلّ دولتين واقعي فيه لإسرائيل وحدها المسؤوليّة الكاملة عن أمنها”.

بينما قال رئيس الحكومة الإسرائيليّة البديل ووزير الجيش بيني غانتس، أمام المنظمة ذاتها، إنها “صفقة القرن” فتحت نافذة فرص تاريخيّة، ودعا الفلسطينيّين “إلى دراسة قرارهم رفضها من جديد”.

وهدّد غانتس حركة “حماس” بأنها “ستدفع ثمن باهظًا إن أرادت اختبار إسرائيل”، وقال إن لبنان سيكون مسؤولا عن استخدام “حزب الله” ترسانة صواريخه ضدّ إسرائيل، إن استخدمها.

وأمس الأحد، ذكر تقرير إسرائيلي أن الأردن أبلغ إسرائيل عبر عدة قنوات بأنه سـيعارض بشدة أيّة إجراءات ضم يقدم عليه الاحتلال في الضفة الغربية المحتلة، وأضاف التقرير أن الرد الأردني لن يفرق بين “ضم محدود” أو “ضم واسع”.

وبحسب ما أوردت القناة 13 عن مسؤولين إسرائيليين، فإنّ إحدى القنوات التي استخدمها الأردن لنقل هذه الرسالة إلى الجانب الإسرائيلي، كانت عبر رئيس الموساد، يوسي كوهين، الذي التقى الملك الأردني عبد الله الثاني في عمّان، مؤخرًا.