الرئيسية / أسرى / الاسير عدي شحادة يواصل اضرابه عن الطعام لليوم السابع احتجاجا على اعتقاله الاداري و الحكم بالسجن والغرامة على طالب جامعي

الاسير عدي شحادة يواصل اضرابه عن الطعام لليوم السابع احتجاجا على اعتقاله الاداري و الحكم بالسجن والغرامة على طالب جامعي

بيت لحم /PNN/ نجيب فراج- حكمت المحكمة العسكرية في عوفر على الشاب محمد فارسة فرارجة من سكان بلدة الدوحة قرب بيت لحم بالسجن الفعلي لمدة 16 شهر وغرامة مالية مقدارها ثلاثة الاف شيقل بتهمة المشاركة في مقاومة الاحتلال.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الشاب فرارجة على احد الحواجز العسكرية قبل نحو عام وهو طالب في جامعة فلسطين الاهلية.

وعلى صعيد ذات صلة يواصل الاسير الفلسطيني عدي شحادة من سكان مخيم الدهيشة لليوم السابع على التوالي اضرابه المفتوح عن الطعام احتجاجا على اعتقاله الاداري، الذي اعتبره جائرا وخاصة ان سلطات الاحتلال قد جددت للشاب شحادة مرتين لمدة ستة اشهر على التوالي ولا يوجد أي افق كي يكون التجديد الثاني هو النهائي.

واعتبر شحادة خلال رسالة سربها عشية اعلانه الاضراب المفتوح ان هذه الخطوة هي خطوة ضرورية من اجل رفع الصوت ضد هذا الاعتقال الظلم الذي يتناقض مع الاعراف والقوانين الدولية ولا بد ان يتم الغاء هذا الاعتقال وكسره ولم يكن امامي الا هذا الدرب حتى ينتهي هذا الظلم.

يشار الى ان قوات الاحتلال كانت قد اطلقت سراح الشاب شحادة قبل نحو عام بعد انهاء مدة محكوميته البالغة سنة وبعد عدة اشهر اعتقل مرة اخرى ليحول الى الاعتقال الاداري وهو طالب جامعي في جامعة فلسطين الاهلية.