الرئيسية / منوعات / إيرادات السينما المصرية بعد كورونا “محبطة” والأمل في موسم عيد الأضحى

إيرادات السينما المصرية بعد كورونا “محبطة” والأمل في موسم عيد الأضحى

تلقى صناع السينما المصرية صدمة كبرى بعد أول يوم لإعادة فتح دور العرض السينمائي، حيث حققت الأفلام إيرادات محبطة، دفعت أغلب المنتجين لمراجعة قرارهم فيما يتعلق بطرح أفلام جديدة خلال الفترة المقبلة، وتوقع البعض أن تستمر هذه الأزمة لحين طرح أفلام عيد الأضحى بشرط تجاوب المؤسسات المصرية مع توصيات غرفة صناعة السينما بالتخفيف من “القيود المفروضة” ضمن الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا.

إيرادات أول يوم لعودة عرض أفلام السينما المصرية حسب بيان أصدره الموزع السينمائي محمود الدفراوي بلغت 11.186 ألف جنيهٍ فقط، وجاء فيلم “لص بغداد” للمخرج أحمد خالد موسى، وبطولة الفنان محمد إمام وياسمين رئيس وأمينة خليل، في المقدمة محققا إيرادات 6 آلاف و866 جنيها، بينما احتل فيلم “الفلوس” للمخرج سعيد الماروق، وبطولة الفنان تامر حسني وزينة وخالد الصاوي وعائشة بن أحمد، في المركز الثاني بـ4 آلاف و258 جنيها، فيما جاء فيلم “بنات ثانوي” للمخرج محمود كامل، وبطولة جميلة عوض ومحمد الشرنوبي، في المركز الثالث بـ62 جنيها.

وتقدّمت غرفة صناعة السينما بطلب إلى وزيرة الثقافة المصرية، الدكتورة إيناس عبد الدايم، للعرض على رئيس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، في الموافقة على تأجيل فتح دور العرض السينمائي، على أن تُفتح في 24 يوليو القادم، بالإضافة إلى رفع الطاقة الاستيعابية إلى 50% بدلًا من 25% لتلافي الخسائر الفادحة، خاصة وان الإيرادات الحالية لا تغطي تكاليف التشغيل.

يذكر أن رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، وافق على إعادة فتح دور العرض السينمائي والمسارح، بنسبة حضور 25% مع تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، ومن أهمها وضع بوابات التعقيم على مداخل قاعات السينما، وأن يكون ارتداء الكمامة شرط أساسي لدخول دور العرض، كما يتم تطبيق التباعد بين الحضور في صالات العرض عن طريق الكراسي، وكذلك وجود تعقيم على كل باب قاعة.

وحسب البيان كان من المقرر إعادة عرض الأفلام المصرية فقط وهي “لص بغداد” للنجم محمد إمام و”الفلوس” لتامر حسني، و”صندوق الدنيا” لباسم سمرة ورانيا يوسف، و”رأس السنة” لإياد نصار وشيرين رضا وبسمة، وفيلم “بنات ثانوي” لمحمد الشرنوبي وهنادي مهنا، وفيلم “بعلم الوصول ” لبسمة، وفيلم “يوم وليلة” لخالد النبوي.