الرئيسية / حصاد PNN / جيش الاحتلال يعزز “القبة الحديدة” قرب غزة خشية من المقاومة

جيش الاحتلال يعزز “القبة الحديدة” قرب غزة خشية من المقاومة

بيت لحم/PNN- عزز جيش الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء القبة الحديدية في مستوطنات غلاف غزة استعدادًا لاحتمالات شن هجمات واطلاق صواريخ من قطاع غزة ردًا على مخطط ضم اجزاء من الضفة والأغوار إلى “إسرائيل”.

ووفقًا لموقع واللا العبري فإن جيش الاحتلال يستعد لاحتمال قيام المقاومة الفلسطينية لشن هجمات واطلاق صواريخ على “إسرائيل” ردًا على مخطط الضم.

وأوضح الموقع العبري، فإن قيادة جيش الاحتلال والاستخبارات يراقبان عن كثب تحركات المقاومة الفلسطينية ولا سيما الجهاد الإسلامي خشية من اطلاق صواريخ بشكل مفاجئ ومباغت تجاه الأراضي المحتلة كما قال.

وأشار الموقع العبري إلى أن جيش الاحتلال مستعد لكافة السيناريوهات، وقام بتعزيز بطاريات القبة الحديدية جنوب فلسطين المحتلة.

وذكرت مصادر “إسرائيلية” لموقع واللا العبري، فإن “إسرائيل” أرسلت رسائل تحذيرية لجمهورية مصر العربية تُبلغهم بأن جيش الاحتلال سيرد بشكلٍ قوي على أيّ عمل سيخرج من غزة خلال تنفيذ ” مخطط الضم”.

وكان المتحدث العسكري باسم كتائب القسام أبو عبيدة قال: “إنّ المقاومة تعتبر قرار ضم الضفة والأغوار إعلان حربٍ على شعبنا”.

وأكد أبو عبيدة أن المقاومة ستجعل العدو يعضّ أصابع الندم على هذا القرار الآثم بإذن الله”.

فيما دعت فصائل المقاومة في قطاع غزة جماهير شعبنا في كافة مناطق تواجدهم لاعتبار غداً الأربعاء 1/7/2020، يوم غضب شعبي رفضًا لخطة الضم.

يُشار إلى أن 24 ساعة فقط تفصلنا عن قرار الضم الذي يصر رئيس وزراء الاحتلال “الاسرائيلي” بنيامين نتنياهو أن يكون الأول من تموز هو الموعد المحدد الذي لا رجعه فيه لبدء تطبيق “الضم” وسرقة ثلث أراضي الضفة والاغوار.