الرئيسية / سياسة / مشعل: أمريكا المصيبة الأكبر في تصفية القضية الفلسطينية

مشعل: أمريكا المصيبة الأكبر في تصفية القضية الفلسطينية

غزة/PNN- اعتبر رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، خالد مشعل، الولايات المتحدة أنها المصيبة الاساسية في تصفية القضية الفلسطينية، محذرًا من قرار تأجيل تنفيذ “الضم”، خديعة امريكية بهدف استرخاء وتأجيل الفعاليات في مواجهة المخطط الإسرائيلي.

وقال مشعل”، خلال ندوة إلكترونية حول تداعيات “ضم” الاغوار: إن الولايات المتحدة أساس المصيبة تتمثل بصفقة القرن، ونقل السفارة إلى القدس، ومن ثم مشروع الضم”.

وأشار إلى ان هدف التأجيل يمكن في مصلحتين، الاول التأثير على انتخابات الولايات المتحدة لصالح دونالد ترمب، والثاني محاولة تفكيك الموقف العربي الفلسطيني وتحييد الأردن في مسألة ضم الغور.

وشدد على أهمية استمرار الحشد وتنظيم الفعاليات وإرسال رسائل قوية للعدو، لوقف عملية “الضم”.

ولفت إلى أن التباين في الموقف الصهيوني، يتعلق بالإدارة التكتيكية لمشروع “الضم”، وليس في أصل القرار.

وتابع: ” أن موقف الإدارة الأمريكية، يريد ملف “الضم” لصالح ترامب في الانتخابات القادمة، خاصة بعد انعكاسات أزمة كورونا وانتفاضة السود على إدارته.

وأوضح أن استراتيجية الاحتلال مبنية على محاربة الجيوش العربية، وانتصرت للأسف على جيوش عربية، لكنها اليوم فوجئت بالمقاومة الفلسطينية، التي أبدعت في كل الميادين رغم حصارها.

وفيما يتعلق بإتمام المصالحة الوطنية، أكد ان هناك تدخلات خارجية وأمريكية بالإضافة إلى الضغط والابتزاز المالي المقدم للسلطة لإعاقة الوحدة الفلسطينية.

وأوضح أن عدم استقرار القناعة في الشراكة الوطنية لدى البعض حول المصالحة، إضافة إلى التخوف من شكل البرنامج السياسي والميداني بين خيار المفاوضات والمقاومة.

وأعلن نتنياهو في وقات سابق، عزمه تنفيذ خطة “الضم” على مساحة تقدر بـ30 بالمشة من الاغوار ومناطق من الضفة، في الاول من تموز، فيما لم تنجح خطته للأسباب المذكورة.