الرئيسية / حصاد PNN / تخلله اتخاذ قرارات بشان بيت لحم :لجنة الطوارئ العليا تناقش باجتماع عبر زووم  اوضاع المحافظة في ظل تصاعد الاصابات بكورونا 

تخلله اتخاذ قرارات بشان بيت لحم :لجنة الطوارئ العليا تناقش باجتماع عبر زووم  اوضاع المحافظة في ظل تصاعد الاصابات بكورونا 

بيت لحم /PNN/ عقدت لجنة الطوارئ العليا في محافظة بيت لحم اجتماعا طارئا في وقت متاخر من ليلة السبت من خلال برنامج الزووم من اجل متابعة تطورات الاوضاع بالمحافظة في ظل ارتفاع عدد مصابي كورونا في المحافظة.

وتراس الاجتماع رئيس اللجنة العليا للجنة الطوارئ في محافظة بيت لحم اللواء كامل حميد وشارك فيه قادة الاجهزة الامنية وممثلي الوزارات المعنية وامين سر اقليم فتح ببيت لحم محمد المصري واعضاء اللجنة واللجان الفرعية للجان الطوارئ حيث ناقش الاجتماع عددا من المواضيع والقضايا الى جانب الاعلان عن تشديد الاجراءات ببلدة الخضر وبدء التطبيق الفوري والسريع لهذه الاجراءات تحت طائلة المسؤولية.

واشار المحافظ حميد الى اهمية التحرك السريع على اكثرمن صعيد لمنع انتشار الفايروس بشكل اكبر مما هو عليه الان موضحا ان الاساس في ذلك هو التزام المواطنين بالاجراءات الوقائية والالتزام بعد الخروج الى جانب وقف كافة اشكال التجمع وحفلات الاعراس التي كانت السبب باكثر من 80 % في الاصابات بمحافظة بيت لحم.

وجرى التاكيد من قبل الحور على ضرورة متابعة ملف الاعراس والتأكيد على إيقاف جميع الفعاليات التي تشهد تجمع للمواطنين لما لها من أثر سلبي في تفشي الفايروس.

واشار المحافظ حميد الى ان هناك جهود كبيرة تبذل من قبل الجهات الرسمية الفلسطينية لن تحقق هدفها الا اذا تعاون المواطنون واظهروا حرصا اكبر موضحا ان هناك حاجة ماسة لتجهيز مستشفى في بيت لحم حيث ناقش الاجتماع التحديات امام انشاءه وتشغيله.

كما تم التطرق لعمل اللجنة التي تم تشكيلها لدراسة التحضيرات اللازمة لتشغيل المستشفى العسكري في بلدة جناتا في مدة لا تتجاوز 72 ساعة .وذلك في ظل تزايد أعداد الإصابات وعدم سعة المركز الوطني لأكثر من 50 حالة حيث يوجد 245 إصابة حاليا في المحافظة وهناك توقعات بزيادة قد تصل الى اكثر من 500 حالة نهاية الشهر،

وبحث الاجتماع الجهود الطبية المبذولة والواقع الطبي المعاش وضرورة توزيع الدوام من خلال برنامج لعمل الطواقم بشكل يضمن استمرار الخدمات وعدم ارهاق الطواقم الطبية خصوصا في ظل وجود اصابات في الوسط الطبي وضرورة ان يكون هناك طواقم طبية بالتعاون مع المشافي الخاصة و النقابات .

واكد الاجتماع ان جهود مديرية الصحة مثمنة حيث جرى توجيه تحية للطواقم الطبية التي تعمل على اخذ ما بين 500 إلى 700 مسحة في اليوم كما جرت الإشارة إلى وجود 20 مريض أعمارهم تتجاوز 70 سنة، وقد تم اتخاذ عددا من القرارات من بينها حصر عمل صندوق طوارئ بيت لحم للأمور الصحية والبحث عن جهات أخرى لتوفير طرود واحتياجات للمحجورين.

كما وقرر الاجتماع ضرورة تفعيل كافة الهيئات المحلية للجان الطواريء داعين مديرية الحكم المحلي حثهم على ذلك لان تفعيل اللجان في القرى والمدن والمخيمات سيساهم في تحقيق هدف الاغلاقات التي تم الاعلان عنها لانه الهدف توقيف الإصابات وانتظار اسبوعين من آخر إصابة بإجراءات وقائية عالية.

كما ناقش الاجتماع ظاهرة اطلاق النار وخطورة ذلك  على المجتمع وتذمر الكثير من المواطنين حيث جرى التاكيد على ضرورة وقف هذه الظاهرة تحت طائلة المسؤولية وضرورة تحمل كل جهة لمسؤولياتها في هذا الاطار .

كما ناقش الاجتماع ضرورة وضع آلية عمل خاصة في محطات الوقود. بمحافظة بيت لحم يشكل يضمن استمرار الخدمات فيها للطواقم الطبية والامنية والاحتياجات الضرورية من خلال تشكيل لجنة عمل رسمية من الجهات ذات العلاقة للاشراف على عمل محطات الوقود في هذه المرحلة.