الرئيسية / الصحة / مجلس خدمات الريف الشرقي وبلدية جناتة تؤكد دعمها لقرار تجهيز المستشفى العسكري ليكون مستشفى لمصابي كورونا

مجلس خدمات الريف الشرقي وبلدية جناتة تؤكد دعمها لقرار تجهيز المستشفى العسكري ليكون مستشفى لمصابي كورونا

بيت لحم /PNN/ اكد مجلس خدمات الريف الشرقي وبلدية جناتة دعمهم لقرار تجهيز مستشفى فلسطين  العسكري ليكون مستشفى لمصابي كورونا كوفيد 19.

واعلن مجلس خدمات الريف الشرقي وبلدية جناتة في بيان لهم تلقت ال PNN نسخة منه انه و بناء على اجتماع لجنة الطوارئ في الريف الشرقي ممثلة برؤساء الهيئات المحلية والذي عقد في مبنى بلدية جناتة عصر هذا اليوم الاحد الموافق 5/7/2020 ، وبعد مناقشة اخر المستجدات بخصوص التفشي السريع لفيروس كوفيد 19 ( كورونا ) تم التأكيد من منطلق وحدة الدم والمصير الذي يجمع أبناء شعبنا والذي يحتم علينا جميعا الوقوف صفا واحدا بكل ما لدينا من امكانيات اتجاه أهلنا وأبناء شعبنا الفلسطيني العظيم في محافظات الوطن ومحافظتنا بشكل خاص ، ونتيجة لذلك ومن منطلق المسؤولية فإننا كهيئات محلية وممثلين للجنة طوارئ ريف شرق بيت لحم بشكل عام وبلدة جناتة بشكل خاص ندعم ونساند وبشكل مطلق قيادتنا الشرعية في جميع قراراتها ، بما في ذلك قرار المحافظ اللواء كامل حميد و وزيرة الصحة الدكتورة مي كيلة واللواء طبيب ميسون البنا مدير عام الخدمات الطبية العسكرية ، بتجهيز ” مستشفى فلسطين العسكري ” التابع للخدمات الطبية العسكرية ليكون البيت الدافئ لكافة أبناء شعبنا مصابي كوفيد 19 ( كورونا ) ، وباقي المرضى من مختلف المحافظات.

واكد جمال الدرعاوي رئيس لجنة الطوارئ بالريف الشرقي و مجلس خدمات الريف الشرقي وبلدية جناتة على ان هذا الصرح الطبي العسكري الذي يفخر به الجميع  وبالقائمين عليه لما قاموا به منذ بدء جائحة كورونا وحتى اللحظة من تقديم خدماتهم الطبية وتقديم المساعدة والمساندة لجميع أبناء محافظة بيت لحم الغراء .

وثمن الدرعاوي باسم مجلس خدمات الريف الشرقي هذا التوجه والقرار الحكيم الصادر عن قيادة فلسطينية وطنية حكيمة شعارها الأول والأخير ” الانسان اغلى ما نملك ” موضحة ان هذا القرار يصب في المصلحة العامة لمحافظة بيت لحم ومحافظات الوطن.

بدوره شدد رئيس مجلس بلدي جناتة وعضو مجلس خدمات الريف الشرقي على تثمينه عاليا هذا القرار وهذه الجهود متمنيا السلامة لجميع أبناء شعبنا الفلسطيني مؤكدين على ان بيوت الريف الشرقي هي بيوت لكل الفلسطينين المخلصين وان الهم واحد والسلامة واحدة مع التشديد على اهمية الوقوف يدا واحدة لمساندة من ابتلاهم الله بهذا الوباء حيث سيكون المستشفى واهالي الريف الشرقي خصوصا وبيت لحم عموما العون والسند بكل ما لديهم من إمكانيات ليكون مستشفى فلسطين العسكري الحاضنة الدافئة لمصابي كوفيد 19.