الرئيسية / بيئة نظيفة / رعب فى بريطانيا بسبب انتشار “فئران الزومبى” ومخاوف من مهاجمة البشر

رعب فى بريطانيا بسبب انتشار “فئران الزومبى” ومخاوف من مهاجمة البشر

لندن/PNN- كشف تقرير لصحيفة daily star البريطانية عن قيام المئات من البريطانيين بالإبلاغ عن هجوم أسراب من “فئران الزومبي” التى تغزو المنازل، ووصف المواطنين الفئران بالمرعبة التي تتصرف بشكل أكثر عدوانية من المعتاد وسط مخاوف من مهاجمتها للبشر.

ووفقا للتقرير أفاد المئات من البريطانيين المذعورين برؤية أسراب من “فئران الزومبي” أثناء عمليات الاغلاق الخاصة بتفشى وباء فيروس كورونا لكن أكد خبراء الافات أن القوارض يتضورون جوعًا حتى الموت.

حيث أدى الإغلاق الجماعي للمطاعم والمقاهي بسبب الفيروس التاجي كورونا إلى قطع مصدر غذائي رئيسي للفئران الحضرية ، الذين عادة ما يبحثون في صناديق للخردة.

الآن يتم إجبارهم على الدخول إلى المناطق السكنية ، حيث أدت مجموعات النفايات المخفضة إلى زيادة كمية النفايات المنزلية المتراكمة ولكن لا يوجد طعام كافٍ لهم جميعًا.

وقال ستيفن بيلمين ، أستاذ علم البيئة بجامعة جرينتش ، إن هناك الكثير من الأدلة على أن سلوك الفئران قد تغير على مدار الوباء.

ووصف المواطنين الفئران بـ”الزومبى” لأن شكلها مخيف وعدوانية ، وغالبا ما تنزف ، وتقاتل بعضها البعض من أجل الطعام.”

وأوضح الخبراء أنهم لا يعتقدون أن الفئران سيهاجمون البشر ، لكنهم يدافعون عن أنفسهم وهذا أمر مخيف.

كما أصبح أكل لحوم البشر منتشرًا أيضًا بين مجموعات الفئران التي تتضور جوعًا ، مع وجود العديد من البريطانيين المروعين الذين يكتشفون القوارض الوعرة وهي تلتهم واحدة منها.

كما تتناول الفئران في المملكة المتحدة صغارها ، وهو أمر غير معتاد في البيئات الحضرية باستثناء الظروف القاسية مثل الوباء الذي يؤثر على إمدادات الغذاء.