الرئيسية / أخبار إقليمية ودولية / في ظل الجائحة: السعودية تعلن عن إجراءات مشددة للحج

في ظل الجائحة: السعودية تعلن عن إجراءات مشددة للحج

الرياض/PNN- أصدرت السعودية تعليمات جديدة لأداء شعائر الحج، تمّت ملاءمتها لتحول دون انتقال عدوى جائحة كورونا، إذ ستسمح لحوالي ألف حاج بأدائها في وقت لاحق من الشهر الجاري، في تجربة تختلف عن أي وقت مضى.

ووفقًا للتعليمات الجديدة، ستقوم السلطات بتوفير مياه الشرب ومياه زمزم بعبوات مخصصة للأفراد، ذات استخدام واحد، مع إزالة جميع البرادات أو تعطيلها في الحرم المكي، كما سيتم تزويد الحجاج بحصى جرى تعقيمها مسبقًا ووضعها أو تغليفها بأكياس مغلقة. وسيتعين على الحجاج أيضًا إحضار سجاد الصلاة الخاص بهم.

وجرى الإعلان عن الإجراءات الجديدة، أول أمس الإثنين، في الوقت الذي تستعد فيه السلطات السعودية لتنظيم أداء عملية الحج المحدودة للغاية، والذي لن يشارك فيه للمرة الأولى حجاج من خارج البلاد. وعوضًا عن ذلك، قالت المملكة إن 70% من الحجاج الذين سيسمح لهم بالمشاركة هذا العام سيكونون من المقيمين الأجانب في السعودية، فيما سيكون الـ 30% الباقون من المواطنين السعوديين.

وسيتم اختيار الحجاج السعوديين من بين العاملين في مجال الرعاية الصحية وأفراد الأمن الذين تعافوا من كوفيد-19، وقالت الحكومة إن اختيارهم يمثل “تقديرًا لدورهم في توفير الرعاية” خلال الوباء.

وسجلت السعودية أعلى معدل لتفشي الفيروس في الشرق الأوسط، حيث يبلغ متوسط الإصابات ما بين ثلاثة آلاف حتى أربعة آلاف حالة يوميًا. وقد أصيب أكثر من 213 ألف شخص بالفيروس في السعودية حتى الآن، بينهم ألف و900 حالة وفاة.

كما تنص القواعد الجديدة على أن يكون الأجانب المقيمين في السعودية، والذين يرغبون في المشاركة في موسم الحج هذا العام، بين سن 20 و50 عامًا، ولم يؤدوا الفريضة من قبل.

وسيتعين على الحجاج الخضوع للحجر الصحي قبل وبعد المناسك، وسيتم اختبارهم للتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس، بينما قلصت السعودية موسم الحج بشكل كبير بسبب مخاوف من الاكتظاظ خلال المناسك، التي تجذب 2.5 مليون شخص سنويًا.

وتتحرك الحشود للصلاة والوقوف على جبل عرفات وأداء خمسة أيام من الطقوس بالقرب من مكة، وقالت السعودية إن قرارها بتقليص الحج كان يهدف للحفاظ على الصحة العامة بسبب المخاطر المرتبطة بالتجمعات الكبيرة، عادة ما يتجمع الحجاج ويشقون طريقهم نحو الكعبة.

وصرّحت السلطات أن أي مشارك في الحج لن يُسمح له بلمس الكعبة ضمن إجراءات السلامة الجديدة، سيتعين على الحجاج هذا العام أيضًا ارتداء أقنعة وجه، والحفاظ على التباعد الاجتماعي أثناء الصلاة والنوم في الخيام.