الرئيسية / سياسة / بوريل: الضم ليس حلا ويشكل انتهاكا للقانون الدولي
جوسيب بوريل

بوريل: الضم ليس حلا ويشكل انتهاكا للقانون الدولي

بروكسل /PNN/ قال الممثل الأعلى للشؤون الخارجية وسياسة الأمن للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، إن ضم إسرائيل لأراض فلسطينية ليس حلا، وهو يشكل انتهاكا للقانون الدولي، وسيتسبب في ضرر حقيقي لآفاق حل الدولتين، كما سيؤثر بشكل سلبي على الاستقرار الإقليمي، وعلاقاتنا مع إسرائيل، والعلاقات بين إسرائيل والدول العربية، وربما على أمن إسرائيل.

وأضاف بوريل، في بيان صحفي الليلة الماضية أن أي انتهاك للقانون الدولي، خاصة عندما يتعلق الأمر بضم الأراضي، له آثار على النظام الدولي بأكمله المستند إلى القواعد، مما يؤثر على مناطق النزاع الأخرى.

وأكد أنه “لا يمكننا ولن نعترف بالتغييرات التي طرأت على حدود ما قبل عام 1967 والتي لم يتفق عليها طرفا الصراع”، مشددا على أن الاتحاد الأوروبي يبقى ملتزما بحل الدولتين المتفاوض عليه استنادا إلى القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، “إنها الطريقة الواقعية والمستدامة الوحيدة لإنهاء هذا الصراع”.