الرئيسية / متفرقات / “أكشن إيد -فلسطين” تتصدى لجائحة “كورونا” في محافظة الخليل

“أكشن إيد -فلسطين” تتصدى لجائحة “كورونا” في محافظة الخليل

الخليل/PNN- ضاعفت مؤسسة أكشن إيد-فلسطين تدخلاتها الطارئة للإستجابة لمواجهة الموجة الثانية من تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد- 19 في محافظة الخليل بعد الإعلان عن اغلاقها من قبل الحكومة الفلسطينية في 20 حزيران الماضي، بالإضافة إلى تمديد حالة الطوارئ التي تم الإعلان عنها في الخامس من تموز الجاري لمدة شهر. تمثل مضاعفة تلك الجهود الوصول إلى كافة المناطق المستهدفة لتشمل 20 منطقة من بلدات وقرى محافظة الخليل وضواحيها بالإضافة الى مخيمي العروب والفوار للاجئين الفلسطينين. تم خلال اليومين الماضيين تزويد 718 عائلة – من الذين يمكثون حالياً في الحجر الصحي المنزلي- بمواد تعقيمية ووقائية. تهدف هذه التدخلات في الموجة الثانية الى دعم القطاع الصحي الفلسطيني وتعزيزالإجراءات الوقائية للعائلات المستهدفة ودعم صمودها، والمساهمة في الجهود الوطنية والأهلية للحد من إنتشار هذا الوباء.

تم تصميم الاستجابة بدمج منظور النوع الاجتماعي والاحتياجات الأساسية لضمان صون كرامة الأسر التي تمكث في الحجر المنزلي، حيث شملت الطرودعلى مواد صحية خاصة باحتياجات النساء والأطفال، ذلك لضمان إيصال الخدمات الخاصة بالصحة الإنجابية للنساء وتوفير حفاضات الأطفال للتخفيف من الأعباء الاقتصادية التي تعاني منها الأسرة في ظل حالة الاغلاق.

تركزمؤسسة أكشن إيد-فلسطين تدخلاتها الطارئة للتصدي لهذا الوباء في محافظة الخليل كونها تسجل ارتفاعاً حاد في عدد الإصابات ومركز انتشار الوباء في الضفة الغربية حسب وزارة الصحة الفلسطينية. نفذت المؤسسة هذا التدخل بالتعاون والتنسيق مع محافظة الخليل ولجنة الطوارئ المركزية ووزارة التنمية الاجتماعية والمجالس المحلية والبلدية واللجان الشعبية للخدمات في مخيمات اللاجئين بالإضافة الى لجان الطوارئ الفرعية في المناطق المستهدفة المحلية. شارك الشباب والشابات في عملية التغليف والتعبئة للطرود بإشراف مؤسسة أكشن إيد-فلسطين ذلك للحفاظ على مستوى عالٍ من السلامة العامة والتباعد الاجتماعي.

تحدث المدير العام لمؤسسة أكشن إيد-فلسطين إبراهيم بريغيث: ” نواصل عملنا لدعم صمود المدن والقرى الفلسطينية للحد من انتشار الإصابات في فلسطين، والحاجة للسيطرة على انتشارالعدوى بين المواطنين. ونؤكد حرصنا على دعم المجتمع الفلسطيني ومساعدته في ظل ظروف هذه الجائحة وغيرها من الظروف المستقبلية،ونعبرعن تقديرنا للجهود والقرارات السليمة التي تتخذها الحكومة الفلسطينية وعلى أهمية التزام المجتمع الفلسطيني بتلك القرارات للخروج من هذه الجائحة بأقل الخسائر “.

نبذة عن أكشن إيد- فلسطين

أكشن ايد اتحاد للعدالة العالمية تعمل لتحقيق العدالة الاجتماعية والمساواة بين الجنسين ووضع حد للفقر في العالم. تعمل اكشن ايد في جميع انحاء العالم على تعزيز وتمكين الاشخاص الذين يعانون من الفقر والتهميش بخاصة النساء للتأكيد على حقوقهن. على الصعيد العالمي، تعمل أكشن ايد بشكل مباشر، وجنبا الى جنب، مع المجتمعات والمنظمات الشعبية والحركات النسائية والمجموعات والشبكات والحركات الاجتماعية والحلفاء الاخرين للتغلب على اسباب الفقر والظلم. حيث نعمل على ربط العمل الذي نقوم به مع المجتمع المحلي لتسخير جهود حركات النضال العالمية التي تعمل لتحقيق العيش في عالم عادل ومنصف ومستدام. واستنادا لمبادئ حقوق المرأة ونهج ومبادئ حقوق الانسان تسعى أكشن ايد الى اعادة توزيع القوى بشكل منصف عن طريق التمكين والتضامن وحملات التوعية وتوليد البدائل لضمان ان يتمتع كل شخص بحياة ملؤها الكرامة والحرية وخالية من اي شكل من اشكال القمع.

مؤسسة أكشن إيد فلسطين هي جزء من تلك الفدرالية، باشرت عملها في فلسطين في عام 2007 لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني ايمانا في حقه بالتمتع بالحرية والعدالة وحق تقرير المصير. تنفذ مؤسسة أكشن إيد فلسطين عدة برامج من خلال انخراطها مع المجتمع الفلسطيني والمجموعات الشبابية والنساء حيث تسعى الى تمكين النساء والشباب وتعزيز مشاركتهم\هن المدنية والسياسية الفاعلة لفهم حقوقهم\هن والاضطلاع بالنشاط الجماعي للتعامل مع إنتهاكات الحقوق الناجمة عن الاحتلال طويل الأمد، إضافة الى تحسين قدرتهم القيادية وممارسة مواطنتهم في مساءلة السلطات والجهات المسؤولة الأخرى